تستمع الآن

هادي خشبة لـ«في الاستاد»: «موسيماني مدرب جيد لكن مش رائع أو مبتكر»

الإثنين - ٠٨ نوفمبر ٢٠٢١

حل هادي خشبة نجم النادي الأهلي الأسبق، ضيفا على برنامج «في الاستاد»، يوم الاثنين، مع كريم خطاب، للحديث عن آخر الأحداث الرياضية وكان أبرزها مباراة القمة التي فاز بها الأهلي على الزمالك (5-3).

وقال هادي خشبة: “المباراة كانت رائعة ومنذ فترة كبيرة لم نر مثل هذا الأداء الممتع من أجمل المباريات التي رأيتها في تاريخ الفرقتين، وأنا قبلها درست حالة الفرقتين وقلت قبلها إن الأهلي سيفوز بأهداف كثيرة، وكان هذا نابعا من العامل النفسي للاعبي الأهلي كان مهما والزمالك كان بطل الدوري العام الماضي ونفسيا الأهلي لا يقبل ذلك من منافسه التقليدي، والفريق يريد إثبات نفسه أمام الناس وأقدم نفسي لجمهوري في الدوري بشكل مختلف”.

وأضاف: “العامل الثاني هو العامل الفني واللاعبين مع الجهاز الفني بدأوا بشكل مختلف وليس أداء تقليدي فني بطريقة تقليدية مثل الموسم الماضي، وهي طريقة تعتمد على ظهيري الأطراف ويأخذون حرية في الانطلاق وخلفهم تأمين دفاعي قوي، ورأينا هدف علي معلول داخل منطقة الـ18 ولديه ثقة أن هناك من سيغطي خلفه، بجانب خط الوسط من أليو ديانج وعمرو السولية، والذي قدم تمريرة متقنة، ولاعبان يقدمان الأداء الهجومي والدفاعي، ثم يأتي العامل البدني ولاعبي الأهلي واقفين على أقدامهم بشكل قوي عكس لاعبي الزمالك، وأنا لا أتحدث عن إمكانيات ومواصفات ولكن الحالة البدنية للاعبي الأهلي ظهرت أفضل ومش مستعجلين في التمريرات، وهذا جعل لاعبي الزمالك يتأثرون واستقبلوا أهدافا سريعة”.

وتابع: “رابطة الأندية عملت جو مختلف والإثارة المتعة للمباريات بداية من القرعة والتصوير والملعب أيضا، كما أن المباراة في الجولة الثالثة وليست قرعة موجهة، والجمهور شعر بسعادة في النهاية بمشاهدة 8 أهداف في مباراة ممتعة”.

موسيماني غير مبتكر

وعن الانتقادات التي يقابلها موسيماني من جمهور الأهلي رغم تحقيقه الفوز، أوضح خشبة: “موسيماني مدرب جيد لكن مش مدرب رائع وليس مبتكرا لدرجة أن تصفق له من الخارج، لكن هو يعرف يوظف لاعبيه جيدا ويحصل على بطولة ومتمكن من أدواته، ومش رائع لأنه ليس مانويل جوزيه، والرائع يعمل حاجة مختلفة بشكل يجعل الجمهور يتفاعل معه، ولما كنا مع الجوهري الجمهور كان يصفق له لأنه مدرب رائع، وحتى جوزيه تعرض لانتقادات قوية وهو لم ينجح في أول ولاية، لكن موسيماني زعل جمهور إنه اهتم بالبطولة الأفريقية وحصل عليها ولكن في الدوري العام لم يهتم بها بنفس القدر وخسر اللقب فأغضب الجمهور”.

المعد النفسي

واستطرد: “المدرب الشاطر لازم يفصل بين البطولات ويعمل الدوافع للاعبين على كل بطولة على حدة، وهذا جانب نفسي مهم، والمدرب يحتاج لمعرفة هذه الثقافة النفسية أكثر من اللاعبين، والمدير الفني محتاج حد يساعده إزاي يعد نفسه نفسيا لكي ينطبع هذا على لاعبيه، لأن المدربين يحبون ويكرهون وهذا نابع يكون من عد الثقة للاعب وأهملته وشيلته من حساباتي حتى نهاية الموسم، فلازم يكون بجانبي شخص يساعدني نفسيا لكي أتعامل مع الجمهور والإعلام وأعدل بين اللاعبين في قائمتي”.

وشدد هادي خشبة: “موسيماني مثلا ارتكب خطأ في تصريحاته بشأن محمود عبدالمنعم (كهربا)، فالإعلامي يريد أن يخرج منك كمدرب الكلمة المستفزة فهذا هو عمله ولا تُستدرج لهذا الأمر، ولما تخلص المؤتمر اذهب لغرفة خلع الملابس وعاتبه ولكن اخرج بره الحدث، وهو بقاله كذا مؤتمر صحفي يرد باستهانة على بعض الأسئلة التي يتلقاها وممكن تفسر بكذا طريقة أنه طيب ويريد على سجيته أو مغرور أو مضغوط، وهذا يحتاج بجانبه معد نفسي لكي يوجهه”.

تغييرات موسيماني

وعن تمكن الزمالك من العودة في اللقاء وإحراز 3 أهداف، قال: “الزمالك لما دخل اللقاء بالنسبة للناحية الفنية لم يقدر الاستفادة من المساحات عكس الأهلي الذي تحرر من أي خوف وقلق ودخل في المباراة بسرعة، لكن من أضاع الفرصة على الأهلي أن يحرز أهداف أكثر هي التغييرات التي أجراها موسيماني، الأهلي كان يصل ويعمل ضغط على لاعبي الزمالك، مع مرور الوقت تبين أن معدلات اللياقة للاعبي الأهلي أفضل من الزمالك، ولكي تلملم شتات اللاعبين بعد تلقي عدة أهداف تحتاج لاعبين لديهم قدرة على العودة من الخسارة للفوز ومدرب متميز”.

وأكمل: “أنا لاعب قاعد على الدكة وفرقتي كسبانة 5-1 فلما أنزل ماذا سأفعل؟.. بالتأكيد أريد إظهار نفسي وميكسوني عمل كده وحسين الشحات عمل نفس الأمر، لكن اللاعبين اللي كسبانين ليس هذا هدفها ولكن هدفها تحافظ على توازن المباراة، لكن تخرج محمد شريف وأفشة اللي عاملين توازن وأهداف وتدخل لاعبين ليس لديهم هذا التوازن فالملعب اتفك مع خروج بدر بانون وأيمن أشرف أيضا وهما عناصر أساسية لا ينفع يخرجوا من المباراة”.

وأوضح هادي خشبة: “موسيماني مدرب له سند وظهر اللي هو مناخ الأهلي اللي ينجح من يعمل تحت مظلته ومجلس إدارة يعطيه كل الصلاحيات لكي يعمل بشكل مغلق، وأين سيجد ناد بهذه الشعبية بكواليتي اللاعبين لديه 3 فرق من أساسيين واحتياطيين، فهذا يجعل المدير الفني يشتغل ولديه سند وظهر وأي مدرب كويس مع الأهلي يقدر طبعا يعمل نجاحات، وليس معنى كلامي أني بقول إن موسيماني ضعيف ولكنه ليس عبقريا وماتقدرش تصفق له بطريقة تفكيره وتغييراته وبعض المواقف الأخيرة، وجوزيه كان مدربا ذكيا ووصل لدرجة الإبداع وترك بصمة في شخصيته وتعامله ورؤيته الفنية واللاعبين اللي قدر يكتشفهم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك