تستمع الآن

صاحب اختيار أنشودات حفل طريق الكباش يكشف معاني كلماتها

الأحد - ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١

كشف الدكتور ميسرة عبد الله، أستاذ الآثار بجامعة القاهرة، والمسئول عن اختيار أنشودات حفل افتتاح طريق الكباش، عن كمات الأغاني التي صاحبت حفل الافتتاح المبهر مساء الخميس الماضي في الأقصر.

وكتب عبر حسابه على «فيسبوك»، أن الحفل تضمن ثلاث أغنيات من مصر القديمة ترتبط ارتباطاً مباشراً بـ«عيد الأوبت» حيث سجلت نصوصها على المقصورة الحمراء بالكرنك وصالة الأربعة عشر عمود بالأقصر.

وأضاف أن الأغنيات التي لحنها أحمد الموجي ونادر العباسي الذ قاد اأيضًا أوركسترا الاتحاد الفيلهارمونيكي، جاءت بناء عن دراسة لمواضع الأغاني وترتيب إنشادها خلال عيد الأوبت منذ أكثر من ثلاثة آلاف وخمسمائة عام.

وكشف عن كلمات الأغاني بالمصرية القديمة ومعناها بالعربية وهي:

1- أغنية الافتتاحية للعازف على القيثارة من مقصورة حتشبسوت الحمراء بالكرنك وكانت تنشد قبيل تحرك الموكب إلى معبد الأقصر، وتقول:

«إو.نى  خرِ.ك نثرى ، ثاى نثرو ﭘاوتى تاوى

ﭽسر عا إمن نب شوتى ، خوي.كِ  نسوت بيتى».

آتى إليك يا إلهى ، يا فتى الآلهة يا أزلى الأرضين

يا مقدس اليد يا أمون سيد الريشتين فلتحمى ملك مصر العليا والسفلى.

«سيتى إخت ، سيتى إخت ، نجم وى سيتى بر إمن

أو.ف خنمو إم حتبو جفاو».

عطرة القرابين ، عطرة القرابين ، ما أجمل عبير بيت آمون

وهو عبق برائحة القرابين والمؤن.

ويفصل المقطع تنويعات من الموسيقى الإفريقية تعبيراً عن فرق الموسيقيين والراقصين من النوبة العليا والتى كانت تشارك فى الموكب والمصورة فى صالة أمنحتب الثالث بالأقصر

ثم تأتى أنشودة إبحار الزورق فى النهر متجهاً إلى الأقصر من المقصورة الحمراء، وتقول:

«وجا نثرى إر غنت إف امن نب نسوت تاوى

ايب.ف اوو ام ايرت إن.ف نب تاوى».

يتقدم إلهى فى إبحاره ، أمون سيد عروش الأرضين

وقلبه منشرح بما فعله من أجله سيد الأرضين.

2- الأنشودة الثانية هي نبوءة تتويج حتشبسوت صاحبة أقدم مصدر عن عيد الأوبت وهي مسجلة على المقصورة الحمراء وفى معبد الدير البحري، وتقول:

«(إن عات.إن) عنخ إن.إى  مر وى  إيت.إى  إمن نب نسوت تاوى».

(بقدر ما)  يحيا من أجلى ويحبنى أبى أمون سيد عروش الأرضين.

«حِوِن خِنِم.إى إم عنخ واس».

تنتعش أنفاسي  بالحياة والقوة.

«منخ هـﭘو  شات.إن.إى  إن إم خت».

فعظيمة القرارات التى قدرتها للمستقبل.

«إيثيى  نخت ردي إن.ف نى».

وقد حظيت بالمجد الذى وهبه لى.

«عا نسيت.إى خت إدﭘوى».

فعظيمة ملكيتي عبر الضفتين.

3- الأنشودة الثالثة وكانت تغنى فى صحبة الزورق خلال إبحاره على صفحة النهر حتى يصل إلى الأقصر وقد سجلت على المقصورة الحمراء وكذلك على صالة الأربعة عشر عمود ثلاث مرات، وتقول:

«إينـچ حِر.ك إمن رع ﭘاوتى تاوى خنتى إﭘت سوت».

تحية لك يا أمون رع يا أزلى الأرضين أمام الكرنك.

«مِسور  قِدو إن مِر  إنتى إم دﭘت إن دﭘوت».

خيام الاحتفال شيدت للحفل الذي في سفينة السفن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك