تستمع الآن

بيع سوارين من الماس يعودان للملكة الفرنسية ماري أنطوانيت بمبلغ خيالي

الخميس - ١١ نوفمبر ٢٠٢١

بمبلغ خيالي فاق التوقعات، باعت دار مزادات سوارين ماسيين ارتدتهما الملكة الفرنسية ماري أنطوانيت في مزاد علني.

وقال راهول كاداكيا، المدير الدولي لقسم المجوهرات في دار «كريستيز»، الذي نظم المزاد، إن السوارين بقيا بحوزة العائلة لنحو 200 عام وقدم المشتري عروضه عبر الهاتف ولم يتم الكشف عن هويته.

وبرغم أن «كريستيز» توقعت أن يباع السواران بمليونين إلى أربعة ملايين دولار، إلا أنه تم بيعهما بـ7.46 مليون فرنك سويسري (8.18 مليون دولار)، وهو ما يزيد بضعفين عن التقديرات الأولية لقيمتهما.

وقالت دار المزادات، إن ابنة الملكة المدام رويال، تسلمت المجوهرات لدى وصولها إلى النمسا.

وكانت ماري أنطوانيت التي أعدمت بالمقصلة عام 1793، بعثت رسالة من السجن في تويلري بباريس تقول فيها إنه سيتم إرسال صندوق خشبي يحوي جواهر لحفظها.

وهذه أول مرة يُطرح فيها هذان السواران العائدان إلى زوجة لويس السادس عشر واللذان يضمان ما مجموعه 112 ماسة، في المزاد.

وقال مدير قسم الحليّ لدى دار كريستيز راهول كاداكيا لوكالة “فرانس برس”: “كان هناك مزايدون كثر، أول مزايدة بلغت خمسة ملايين فرنك سويسري، ما يؤشر إلى حماسة هواة الجمع لمحاولة الاستحواذ على قطعة تاريخ حقيقية بقيت ملكا للعائلة نفسها على مدى مئتي عام”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك