تستمع الآن

استشاري بالصحة العالمية يحسم الجدل بشأن الحصول على جرعة ثالثة من لقاح كورونا

الأحد - ١٤ نوفمبر ٢٠٢١

شدد الدكتور أمجد الخولي، استشاري الأوبئة بمنظمة الصحة العالمية، على أنه لا يوجد لقاح يعطي مناعة 100% ضد فيروس كورونا”، موضحا: “من الممكن أن يتلقى الشخص اللقاح سواء كوفيد 19 أو غيره ويتم إصابته”.

وقال “الخولي”، في تصريحات تليفزيونية، يوم الأحد: “اللقاح يحمي بنسب متفاوتة تصل إلى 90% في بعض اللقاحات.. والأهم أنه يحمي بنسبة تتجاوز 99% من مضاعفات المرض الشديدة التي قد تصل للوفاة”.

وأضاف: “أعداد الإصابات تبقى في زيادة مع تناول اللقاحات، والدول التي أحرزت تقدم كبير تناول اللقاح تشهد أيضا زيادة في عدد الحالات لكن الحالات لا تستدعي دخول المستشفيات أو دخول الرعاية المركزة ولا تؤثر على المنظومة الصحية في الدول والعكس صحيح”.

وأكد: “اللقاح هو المفتاح الأساسي لوقف الجائحة ومنع ظهور أعراض جديدة”، مردفا: “ارتفاع الأعداد في أوروبا يقلق أي دولة لأنه لا بد من أن يصحبه وفيات، ولكن يجب الحرص على المزيد من للقاحات واستمرار الإجراءات الاحترازية لكي تتكون لدينا مناعة تقلل من حدوث هذا المرض”.

وتابع: “اللقاح هو الأكثر فعالية لوقف الجائحة لكن لا بد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية مع تناول اللقاح”، موضحا: “هناك دراسات أفادت أن تناول الجرعة الثالثة مفيدة، لكن أكدت الدراسات أن فائدتها تنحصر في الأشخاص الذين لديهم مشكلات في المناعة أو من يتلقون أدوية تثبط المناعة، أو الحالات الفردية التي لم تستجب للجرعة الأولى والثانية.. لذلك لا نوصي بتعميم الجرعة الثالثة للجميع لكن قد تؤتى بناء على دراسة قابلية كل فرد، المرض بدأ في مدينة صغيرة في الصين ثم انتشر ولا بد العالم يتكاتف لتوفير اللقاحات في الكثير من الدول لكي يتيح للعالم كله القضاء على الجائحة”.

يذكر أن المتحدث باسم مجلس الوزراء، السفير نادر سعد، أعلن امتناع كل الجهات الحكومية عن تقديم الخدمة لأي مواطن غير حاصل على الجرعة الأولى من لقاح كورونا، اعتبارا من 1 ديسمبر المقبل.

وأوضح سعد، أن “الخدمة سواء تجديد البطاقة أو رخصة القيادة أو غيرها من المصالح الحكومية لن تؤدى للمواطن إلا بعد الحصول على جرعة أولى”.

وتابع أن “هناك 3 طرق كافية وكفيلة لإثبات حصول المواطن أو الموظف على لقاح كورونا، أولها البطاقة التي يحصل عليها المواطن من مركز التطعيم، والثانية الشهادة الإلكترونية المميكنة الصادرة عن وزارة الصحة، والثالثة التطبيق الإلكتروني على الهاتف المحمول”.

وأشار المتحدث “إلى إقبال المواطنين الكبير على تلقي لقاح كورونا عند إطلاق حملة في مكان تجاري”، مشددا على أنه “لن يسمح للموظفين بدخول العمل وطلاب الجامعات أماكن الدراسة بداية من يوم 15 نوفمبر، إلا بعد تقديم شهادة تثبت الحصول على جرعة أولى من لقاح كورونا”.

وفي غضون ذلك تقدم عضو مجلس النواب أيمن محسب، بطلب إحاطة للمستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب، موجه لرئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، بشأن قرار منع المواطنين غير الحاصلين على لقاح كورونا من التعامل مع المصالح الحكومية وديوان عام المحافظة، وذلك اعتبارا من بداية شهر ديسمبر المقبل، وأن الخدمات تشمل استخراج شهادات الميلاد والوفاة وتجديد البطاقة والتعامل مع شركات الكهرباء والمياه، قائلا: “هذا القرار لا يتفق مع الدستور فى دولة مؤسسات”.

وشدد محسب على ضرورة إعادة النظر فى القرار الخاص بمنع المواطنين من التعامل مع المصالح والهيئات الحكومية بداية من شهر ديسمبر المقبل، على أن يتم إعلاء المصلحة العامة والحفاظ على مصالح المواطنين واحترام الدستور.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك