تستمع الآن

البلوجر شريف نبيل لـ«كلام في الزحمة»: رحلة برية إلى 4 دولة كانت تجربة رعب وصعبة

الثلاثاء - ٢٣ نوفمبر ٢٠٢١

تحدث المغامر والبلوجر شريف نبيل عن مغامراته حول دول العالم من خلال صفحته “بتاع أكشن” عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، مشيرا إلى أنه ترك عمله بعد قرار صعب اتخذ سنوات لاتخاذه.

وأشار شريف نبيل عبر حلوله ضيفا على برنامج “كلام في الزحمة” مع مروان قدري ويارا الجندي على “نجوم إف إم”، إلى أنه يحب المغامرة والسفر، منوهًا بأنه درس الجيولوجيا من جامعة القاهرة ثم بعد التخرج اتجه للعمل في مجال البترول وتخصص في مجال الحفر.

وأضاف شريف أنه بدأ السفر منذ 4 سنوات وفقا لطبيعة عمله آنذاك، موضحا: “هذه كانت طبيعة شغلي لكنني واجهت ردود فعل بأن البعض يريد أن يرى فيديوهات أكثر عن رحلاتي الخارجية”.

وأكد أنه عند السفر يضع تصورًا للأماكن التي يريد أن يزورها ومن بينها خطة لزيارة أماكن جديدة خلال البلدان التي سيزورها، مشيرا إلى أنه لا يتابع ما حوله من فيديوهات من مغامرين حتى لا يتأثر بهم لأنه يريد أن يكون محتواه أصليًا.

ترك العمل

وأكد شريف نبيل أن قرار ترك العمل كان صعبًا جدًا واستغرق وقتا طويلا، موضحًا: “لاتخاذ ذلك القرار استغرقت سنتين في كيفية ترك وتغيير مجال شغلي التقليدي ودخله قوي والاستقرار، لذا كان القرار الجديد صعبًا جدًا”.

شريف نبيل

وتابع: “خدت القرار تدريجي حيث تعلمت المونتاج ولم أخذ القرار بشكل عشوائي، لذا عند اتخاذه كنت متدرب بشكل كبير على المرحلة الجديدة”.

وأكمل: “اخذت القرار خلال فترة كورونا لأنني ظللت عالقا داخل مدينة عربية لمدة 7 أشهر ولم أكن قادرا على الخروج من البلاد، وعندما خرجت قلت إني لن أعود لعملي مرة أخرى، ومن ثم قدمت استقالتي”.

وقال: “مش كل المغامرات محسوبة لأن هناك بعض الأماكن خطر على المسافر”.

شريف نبيل “بتاع أكشن”

وعن لقب “بتاع أكشن” أشار إلى أنه جاء بسبب رحلة في أفريقيا مر بها برًا بـ4 دول لمسافة 2600 كيلومتر منذ 3 سنوات، وذلك من تنزانيا حتى حدود زامبيا، مشددا على أنها كانت تجربة صعبة.

واستطرد: “كانت من أصعب الرحلات حيث مريت بحدود تنزانيا وزامبيا ليلا وواجهت المجهول، وكانت تجربة رعب ورحلة لا تنسى”.

وشدد على أن ميزانية السفر المناسبة للشخص العادي لمدة أسبوع تتراوح بين 1000 دولار و1500 دولار بالطيران.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك