تستمع الآن

أستاذ جراحة تجميل لـ«حياتك صح»: جراحات الثدي بسيطة.. وإعادة بناءه ممكنة

الخميس - ٠٤ نوفمبر ٢٠٢١

حل الدكتور عبدالرحمن عبدالعال، أستاذ جراحة التجميل والوجه والفكين بعين شمس، ضيفا على برنامج “حياتك صح”، مع جيهان عبدالله، على نجوم إف إم”.

وقال الدكتور عبدالرحمن عبدالعال: “جراحة التحميل بشكل عام ممكن يتبادر لأذهان البعض إنها غير مهمة، وكان البعض يعتقد أنها مخصصة لمن يمتلكون المال قديمًا، لكن في الواقع هي مهمة للجميع وليس بالكثير من المال حيث توجد مستشفيات جامعية مثل الدمرداش نجري فيها تلك العمليات، وهناك حالات تكون بشكل مجاني.

جراحات الثدي

وعن جراحات الثدي، قال: “فيها الكثير من الكلام غير التكبير أو التصغير، لكنها تشكل عائق في ذهن السيدة وممكن في ذهن زوجها”.

وأضاف: “الرجال أيضا يكون لديهم منظور معين لزوجاتهم فنجعل الموضوع أشمل فهي حاجة تكون مؤرقة للسيدات والرجال في بعض الوقت، وممن تكون عاملة مشكلة اجتماعية في وقت ما، ولو الإنسان حدد مشكلته فممكن يتجه لحلها، وهي مشكلات نفسية قد تكون مؤثرة علينا، وفي مصر أكثر ما تعرضت له هو كبر حجم الثدي وترهل الثدي هما الأكثر شيوعا، وهذا الأمر غير مرتبط بسن معين”.

الدكتور عبدالرحمن عبدالعال

وتابع: “إعادة بناء الثدي ممكن للمرضى من لديهم عيب خلقي بالاضافة إلى أن ذراعها ممكن يكون فيه مشكلة، ونحاول ضبط الشكل بشكل كبير بحيث يكون متساوٍ مع بعض، وفيه حوادث السيارات وفيه الحالات بعد استئصال الثدي نتيجة أورام حميدة أو غيرها، وممكن نصلح جزئيا الثدي، ولو تم الاستئصال كاملا للثدي ممكن نعيد بناءه من جديد من نفس جسم الإنسان، وترميمه هو والأمران لا يختلفان”.

وأردف: “العمليات الخاصة بالتكبير أو التصغير أو إعادة بناء أو رفع ثدي فمتوسط النقاهة تكون في حدود 10 أيام وتعود لمزاولة نشاطها الطبيعي تماما، بالعكس كل ما تعود لحياتها الطبيعي يكون أفضل والمتابعة والاستشفاء أفضل، ومفيش قيود طبية نفرضها عليهن، ودائما نقول للمريض علينا أن نصبر على الناتج النهائي لشكل العملية، والشكل الأساسي يكون موجودا واصبري على نفسك حتى ينتهي الورم والشكل يظهر وقد يأخذ حوالي 3 أشهر وبعض الحالات غير الملتزمة قد يصل لـ6 أشهر”.

واستطرد أستاذ جراحة التجميل: “أحاول دائما مع المريضة أعرض لها صور شبيهة وقريبة منها إلى حد كبير، وفيه برامج على الموبايلات تصور المريض 360 درجة وندخلها على التطبيق وتعطيني شبه نهائية أو تصور مبدئي للوضع النهائي بعد العملية”.

وشدد: “مقدرش أقول إن فيه خطورة، ولكن لو لديك مشكلة فعليك أن تسعي لحلها فهي حاجة مؤرقة ومنكدة عليك عيشتك، فلماذا ترضين أن تعيشي في نكد وزعلانة فالعملية الآن بسيطة ولا تتجاوز الساعتين أو ثلاثة عكس الماضي، وممكن تخرجي من العملية بالهيئة المرضية لك فلا تعيشين في ضغط”.

وأشار: “هناك بعض السيدات يكون لديهن ثدي مترهل ولازم رفعه وبعدين أحقنه وأستغل كل الأنسجة لهذا الأمر، وفيه حاجات تحكمني، ولكن في مرضى لديهم نحافة لذا استعين بالسيليكون ولكن له مقاييس ولازم تكون حاجة متوائمة فهو أنواع وأشكال مختلفة، ولازم توعي المريض لكل مشاكله وكل خطوات الاستشفاء، وثقافة المريض أيضا تحكمنا ولما يسمع الكلام فكل ما يأتي بعد ذلك يكون لطيفا”.

وأضح: “من بعد شهر من العملية ممكن عمل أي رياضة بشكل عادي جدا، وجراح التجميل مش ساحر ويعمل العملية للمريض بناء على دراسات كثيرة أخذها ويحاول يستعمل أفضل حاجة تعلمها أو خبرات وبالتالي يعطيك أفضل نتيجة يقدر عليها ومهمتي أطلع العملية بجرح حلو لكن يكون منعدما أو غير موجود هذا ليس موجودا في الدنيا سواء بالجيل أو الكريمات وكل المحاولات لكي أصل لأقل قدر ممكن من الجرح، والأمر يأتي من طريقة الخياطة ومهارة الجراح، ولكن بشرة المريض تحكمني في حاجات كثيرة، والجيل لإخفاء الخياطة يكون استخدامه أول 3 أشهر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك