تستمع الآن

أحمد مراد في «التوليفة»: جحا شخصية شديدة الذكاء.. وامتداد لفكرة المهرج

الأربعاء - ٢٤ نوفمبر ٢٠٢١

تحدث الإعلامي أحمد مراد عن التراث والقصص القديمة التي تتناقلها الأجيال، مشيرا إلى أن مثل هذه النوعية هي أفضل ما يترك من القدم، وقد يتنوع ليكون بين خطاب أو حطام.

وأشار أحمد مراد عبر برنامج “التوليفة” على نجوم إف إم”، إلى أنه قد يكون تراثًا شعبيًا عبارة عن ثقافات مادية أو معنوية وقد تكون مخلفات فنية جميلة، مؤكدا أن الفنون كلها بدأت بدايات شعبية.

أبو عبد الله الحُسين بن علي بن أبي طالب

كما تطرق مراد إلى قصة ابو عبد الله الحسين ابن عبدالله ابو طالب مع شقيقه الحسن، موضحا أنه من أحفاد الرسول وكان يعتني بيهم وظلوا موجودين، وحين توفي والدهم كان من المفترض أن يمسك الحسن زمام الحكم وكان نزاع بينه وبين معاوية أبو سفيان وترك السلطة.

وأكمل: “كان هناك نزاع بينه وبين معاوية أبو سفيان وترك السلطة، ثم تولي الأمر الحسين ووافق على حكم معاوية واضطر يثور عندما مسك يزيد ابن معاوية الحكم والذي كان لديه توجهات مختلفة وصعبة”.

وأشار إلى أنه حدثت قصة وهو بداية نداءات من مدينة الكوفة حيث أرسل أحد المراسيل وهو مسلم بن عقيل وبعث برسالة وهي انتظار الناس له وقتل ولم يدرك الحسين ذلك، وفوجئ عند وصوله الكوفة بوجود جيش من يزيد بن معاوية وقتل وتوفي الحسين وقطعوا رأسه ودهسوا رجله بالخيول.

وأضاف مراد: “انتشرت قصة الرأس وبقيت معلقة بين دمشق والقاهرة وتكاثرت الأقاويل عنها”.

حجا

كما تطرق مراد إلى شخصية “جحا”، مشيرة إلى أنه من أصعب أنواع الكتابة ستكون عن هذه الشخصية، موضحا: “بنى بطريقة مثيرة شخص يدعي الغباء لكنه شخصية شديدة الذكاء”.

وأكد أن شخصية حجا شديدة الذكاء وهي امتداد لفكرة المهرج، موضحا: “جحا قام بالفكرة لكن الفرق بينه وبين المهرج هو أنه في الشارع ومع الناس، ويبحث عن الاستمتاع بالحياة”.

وأشار أحمد مراد في التوليفة إلى أن جحا كان فقيرًا وقصصه في الحياة اليومية كانت بينه وبين حماره.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك