تستمع الآن

هنادي مهنا لـ«أسرار النجوم»: أحمد خالد صالح ممثل عبقري.. وهذه أبرز رسائل «بدون ضمان»

الخميس - ٠٧ أكتوبر ٢٠٢١

حلت الفنانة هنادي مهنا ضيفة على برنامج «أسرار النجوم»، يوم الخميس، مع إنجي علي، للحديث عن أبرز أعمالها وآخرهم حكاية “بدون ضمان”، التي عرضت مؤخرا عبر إحدى القنوات الفضائية وحققت نجاحا جماهيرا كبيرا.

وقالت هنادي مهنا: «مر علي الآن سنة زواج وعدت بسرعة أوي، والزواج غير في الكثير بالطبع، ويكون لنا لنا توقعات قبل الزواج ولكن بعد الزواج أمر آخر، طبعا تفاصيل جديدة وحاجات غير معتاد عليها، وترك بيت أهلي كان أمرا صعبا لارتباطي بهم بالطبع، ولكن عشت قبل ذلك لفترة خارج مصر بعيدا عنهم ولذلك معتادة على المعيشة لوحدي».

وأضافت: «الطبيخ أكثر حاجة بعرف أعملها بالطبع، وشكرا لأحمد خالد صالح زوجي أنه استحملني، ويارب أفضل معه طوال حياتي وهو عزيز على قلبي جدا، وأول حاجة قربتنا من بعض إننا شايلين اسمين مش أي حد بيشيلها وتحملنا المسؤولية وهي الحاجة المشتركة اللي قربتنا من بعض، ولكن الفن سيظل موجودا في دمنا مهما غبت».

خيانة عهد

وتابعت: «دوري في (خيانة عهد) أرهقني جدا وكان في وقت صعب، وكان حلمي حياتي أقف أمام يسرا وهي ملكة في مكانها، والدور كان بها مشاعر مختلطة، وأيضا دوري في (أفراح إبليس) كان أول دور لي وكان صعبا لأني كنت أتحدث صعيدي وكنا نصوره لمدة سنتين وكنت ما ذاكرت اللهجة الصعيدي الرجل مصحح اللغة كان لا يعيد معي الكلام، وأنا دحيحة أوي في مذاكرة الشخصيات والدور».

«بدون ضمان»

وعن مسلسلها الأخير «بدون ضمان»، قالت هنادي مهنا: «هذا أول ورق يأتي لي في حياتي وأنا أقرأه بانتباه شديد وكأن المشاهد تدور أمامي بالفعل، وهو أحلى ورق جاء لي، ودور شدني جدا ومفيش سبب واحد كان يمنعني عن تقديمه، وكنت شايفاها شخصية هادئة وبجد حد كويس وعيوبها الطبيعية أنها تريد أن تكون أحسن حاجة ويكون لها قيمة».

وتابعت: «رسالة المسلسل ليس فقط عن الرجل والمرأة في سنة أولى زواج ولكن أيضا التركيز على اختيار الشخصية الصحيحة، وجاء لي كميات رسائل لناس يرون أنفسهم في الشخصيات وإزاي تختاري شريك حياتك، وحتى الدكتور النفسي في العمل قال كلام يجب أن يدرس، ومن رأيي لو لم تجدي أحد يناسب شخصيتك فاختاري شخص يكون متشابه لك في طباعك، لكن أنا شايفة إن الزوجين إنهم يكونوا عكس بعض هذه ميزة، وأحمد خالد صالح أهدأ مني ولكن هذا ليس في كل حاجة، الزواج في النهاية رزق ونصيب ومش عيب لما نروح لدكتور نفسي لمساعدتنا في حياتنا وهذا لا يقلل من الشخص أو الرجل والبني آدم لازم يكون مرتاح ومبسوط في حياته وكفاية روتين، ويهمني بس التأكيد على أن كلامي ليس إسقاطا علي أو على زواجي أو حياتي».

فيلم «تماسيح النيل»

واستطردت: «المزيكا مهمة طبعا في حياتي، وسأغني في فيلم (تماسيح النيل) وألعب بيانو وفيه استعراضات، وأقدم أغاني بالنوبي والإنجليزية والفرنسية، والعمل دراما ورومانتيك وهو أول بطولة نسائية لي ومعنا حمدي الميرغني ومصطفى خاطر، ويقدمان مشاهد ليس بهما كوميديا الحقيقة وأيضا معنا خالد الصاوي وبيومي فؤاد وويزو وبدرية طلبة، والفيلم لا يطلق عليه كوميديا ولكن فيه قصة مهمة ودراما ورومانسية، ومقرر عرضه في نهاية العام الجاري».

محمد رمضان

وأشارت: «محمد رمضان بني آدم جميل جدا وبيحب شغله أوي ودمه خفيف جدا وبيحب الناس، وليس مغرورا وفيه ناس أقل منه نجومية ويتعاملون بأسلوب فيه تعالي، وسعدت بالشغل معه وأتمنى العمل معه مرة ثانية، والفنانين مثله لا يأتون إلا مرة كل عشر سنوات، وهو على الورق (نمبر وان) كإيرادات ومشاهدات وأغانيه هو محورش علينا ولكنه فعلا نمبر وان ويستاهل كل خير، ومن علاقتي معه هو بني آدم يستاهل كل خير».

ياسمين صبري

وعن تعاوها مع الفنانة ياسمين صبري، قالت: «كنت خايفة منها قبل التصوير، ولكن من أول لحظة تعاملنا سويا كانت لطيفة وهي ملتزمة جدا وهي دمها خفيف جدا وبتهزر وعلى إسكندارني، ولكن هي بتتكسف أكثر، وسعدت أيضا بالعمل معها».

بنات ثانوي

وعن فيلمها «بنات ثانوي»، أشارت: «بحب دوري في العمل جدا، وكان على الورق الدور صغير جدا، والأستاذ أحمد السبكي وهو كان يخيرني بالأدوار واخترته كان رافضا لأنه صغيرا ولكني أحببته وأصريت عليه لأنه مختلفا والفيلم كان لذيذا».

وعن أكثر الأعمال قربا لها بالنسبة لزوجها أحمد خالد صالح، شددت: «هو ليس ممثل شاب أو ممثل مبتدئ هو ممثل عبقري وخصوصا في (أنصاف مجانين) وعامل شخصية مثل فيلم Split كان عالمي في هذا العمل، وهو شاطر جدا في الغناء ولكنه بيتكسف وبدأ يلعب بيانو، وأنا رومانسية أكثر، التمثيل بيجري في دمه».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك