تستمع الآن

كشف الهرمون المسؤول عن زيادة دهون البطن

الأربعاء - ٢٧ أكتوبر ٢٠٢١

كشفت دراسة جديدة لمجموعة من الباحثين درسوا خلالها حالات ما يقرب من 300 مشارك متطوع يعانون من السمنة بأن هرمونا يدعى “جريلين” (هرمون الشهية) هو الذي يتحكم بمستوى دهون البطن، مؤكدين أن انخفاضه يرتبط بارتفاع ضغط الدم ومخاطر الإصابة بالسكري إضافة لظهور الكرش.

وكشف الباحثون أن الحالات التي درسوها أكدت أن أصحابها كانت لديهم مستويات هرمون جريلين منخفضة أثناء الصيام مقارنة بتلك الموجودة في أجسام الأشخاص أصحاب الوزن الطبيعي، وذلك حسبما نشر موقع “Eat This Not That” الطبي المتخصص، ونقله مروان قدري ويارا الجندي، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام في الزحمة”.

وحسب الموقع، فقد أكدت الدراسة أن هذا “أمر شائع بين أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن”، وأن انخفاض هذا الهرمون يرتبط بارتفاع ضغط الدم وزيادة نسبة الدهون في البطن فضلاً عن ارتفاع نسبة الدهون في الجسم بشكل عام ومخاطر الإصابة بداء السكري.

وفي توضيح لهذا الأمر، قالت الدكتورة إيريس شاي الأستاذ المساعد المتخصصة في التغذية بجامعة هارفارد الباحثة الرئيسية في الدراسة، إن “هذه النتائج تشير إلى أن فقدان الوزن في حد ذاته يمكن أن يغير مستويات هرمون الغريلين بطريقة إيجابية ويقلل من الإصابة بمرض السكري أو أمراض التمثيل الغذائي الأخرى”. مضيفة أنهم لاحظوا فوائد من حيث صحة الأمعاء وتقليل الدهون في الكبد، مؤكدة أنها تعد ضرورية أيضا لتقليل مخاطر الأمراض المزمنة.

وفي هذا الاطار، أشارت الدراسة الى أنه يمكن التأكد من أن مستويات الغريلين في الجسم مناسبة وعلى الطريق الصحيح دون الخضوع لاختبار الهرمون، وذلك من خلال رصد انتظام الشعور بالجوع والامتلاء بشكل جيد، وأن “هرمون الجريلين، الذي يطلق عليه أيضا هرمون الجوع يخبر بموعد تناول الطعام؛ ويتم إنتاجه بواسطة الخلايا الموجودة في المعدة والتي ترسله من خلاله إشارة إلى الدماغ، وعلى مدار اليوم يرتفع الهرمون وينخفض أحيانًا بشكل كبير، وعادة ما يكون في أدنى مستوى له بعد تناول الطعام.

أما هرمون اللبتين فهو الذي ينتج عنه الشعور بالشبع ويرسل إشارات للتوقف عن الأكل والبدء بحرق السعرات الحرارية، وعندما يكون الشخص مصابًا بالسمنة فربما وبشكل غير متوقع يميل هرمون اللبتين للارتفاع ويكون هرمون الجريلين منخفضا، وهو ما يبدو أنه ترتيب مفيد إلا أنه يضعف تنظيم الشهية.

وخلصت الدكتورة شاي الى أنه “عندما يكون كل من هرموني الجريلين والليبتين بمستويات مناسبة وعلى المسار الصحيح بعد فقدان الوزن، فإن الجسم يميل إلى التحكم بشكل أفضل في الشعور بالشبع والجوع، مما يحسن التمثيل الغذائي بشكل عام ويتحكم بدهون البطن”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك