تستمع الآن

في عيد الهالوين.. نظرة على أفلام الرعب في السينما المصرية

الأحد - ٣١ أكتوبر ٢٠٢١

قد يبدو جليًا الفرق في التقنيات الذي عانت منه أفلام الرعب المصرية على مدار سنوات طويلة قبل أن تتطور لتلحق بركاب السينما العالمية مؤخرًا، لكن لمن لا يعرف فالسينما المصرية بدأت توجهها لهذه التيمة العالمية قبل منتصف القرن الماضي حتى، وبمناسبة عيد الهالوين الذي يمر في 31 أكتوبر، نلقي معكم نظرة على علامات في تاريخ سينما الرعب المصرية.

سفير جهنم

إنتاج عام 1945 بطولة يوسف وهبي وليلى فوزي ويحكي عن رمضان رجل فقير معدم طاعن في السن، وكذا زوجته، له ابن وابنة. يختار الشيطان هذه الأسرة ليثبت مدى سيطرته على البشر، فيعرض عليهما الشباب والمال. يستسلم رمضان وزوجته لغوايته فيعودان إلى سن وحيوية الشباب. ينصرف الزوج إلى كل أشكال العربدة التي تطولها يداه كما تصادق الزوجة الشبان وتحيا حياة الرذيلة وينصرف الابن إلى عالم الشر إلى أن يتورط بغواية الشيطان له في جريمة قتل، تعلم الابنه أن المال هو كل شيء فتتزوج من رجل ثري، لينتصر الشيطان في استقطاب سكان جدد إلى جهنم.

موعد مع إبليس

إنتاج عام 1955 بطولة زكي رستم ومحمود المليجي ومنير مراد ويحكي عن طبيب يعيش في مدينة القاهرة، والذي يعاني من ضيق ذات اليد وقلة اﻹيراد الذي يدخل لعيادته الخاصة، وفي يوم من الأيام، يقابل الطبيب رجلًا يدعى نبيل، والذي ما هو إلا الشيطان نفسه، يقوم بعقد صفقة معه يساعده من خلالها في معرفة الأمراض التي يعاني منها مرضاه، وينال الطبيب على إثر ذلك شهرة واسعة ويصير ميسور الحال، ولكن تنقلب الأمور فيما بعد بما لا يسر.

المرأة التي غلبت الشيطان

إنتاج عام 1973 بطولة نور الشريف وشمس البارودي وعادل أدهم ويحكي عن (شفيقة) خادمة دميمة والجميع يعاملها بقسوة شديدة، تقع في غرام الصحفي محمود الذي لا يشعر بها ويحب إحدى الممثلات. تتفق شفيقة مع (أدهم) حفيد إبليس أن تعطيه روحها؛ لتكون ملكه بعد عشر سنوات مقابل أن يمنحها الغنى والجمال، فتتحول شفيقة إلى مليونيرة بارعة الحسن، وتعود لتنتقم من كل من عاملها بقسوة في الماضي، لكن ماذا ستفعل في النهاية مع الشيطان؟

الإنس والجن

إنتاج عام 1985 بطولة عادل إمام ويسرا وعزت العلايلي ويحكي عن (فاطمة) التي تعود من (الولايات المتحدة الأمريكية) للعمل في إحدى مراكز البحوث بعد حصولها على الدكتوراه من هناك، تقابل (جلال) الذي يخبرها بأنه خبير سياحي، ولكن تراه في حجرتها، وبعد فترة يخبرها أنه من الجن، وأنه يحبها بشدة، ويحذرها من أن تتزوج من (أسامة)، تحاول أن تجد حلا للمشكلة التي وقعت فيها، وأن تجنب خطيبها أي أذى قد يقوم به (جلال)، فتتصاعد الأحداث.

 

التعويذة

إنتاج عام 1987 بطولة محمود ياسين ويسرا ويحكي عن قصة عائلة مكونة من رجل وزوجته وابنهما ووالدة الزوج وأختيه، وجميعهم مقيمين بمنزل العائلة القديم، يعرض أحد رجال الأعمال عليهم شراء البيت فيرفض الابناء، لتبدأ سلسلة من الأحداث الغريبة في الحدوث بالبيت، فالأثاث يحترق من تلقاء نفسه والحمام يقطر بالدماء، وتتصاعد الأحداث.

الرقص مع الشيطان

إنتاج عام 1993 بطولة نور الشريف ومديحة يسي ويحكي عن الدكتور واصل (نور الشريف) الذي يعود إلى بلده بعد حصوله على درجة الدكتوراة من الاتحاد السوفيتي، ويتم تعيينه أستاذاً بالجامعة، ويتزوج حبيبته السابقة. وفي إحدى جولاته العلمية يحصل على زهرتين غريبتين، يجري عليهما الاختبارات بعد ملاحظته لسلوكها الغريب، ويستخرج منها عقارا يمكنه من الانتقال عبر الزمن إلى أية حقبة يريدها، فيرجع إلى زمن أجداده ويكتشف كنزا مدفونا في بيته، وفي رحلة البحث عن الكنز يتغير مجرى الأحداث تماماً.

اختفاء جعفر المصري

إنتاج عام 1998 بطولة نور الشريف وحسين فهمي ورغدة ويحكي عن جعفر المصري الذي توشك إمبراطوريته على الانهيار، يطلب الشيطان منه أن يرتكب المعصية الأخيرة وهى القتل مقابل إنقاذه من الإفلاس، يوافق جعفر على ارتكاب الجريمة، ويقتل الصياد همام، ويدفع تأنيب الضمير جعفر للبحث عن قرية القتيل، يتعرف على أقاربه وزوجته حليمة، يتخلى جعفر عن حياة الثراء ويتحول إلى صياد.

كامب

إنتاج عام 2008 وبطولة أيمن الرفاعي ومحمد الخلعي وعدد من الشباب ويحكي عن أحد الفنادق المهجورة المطلة على شاطئ يقع في منطقة نائية، تبدأ فيه سلسلة من جرائم القتل الغامضة، تصيب مجموعة الأصدقاء والعاملين في الفندق حالة من الرعب، عندما يحاول الشباب الفرار من المكان يكتشفون أن سيارتهم معطلة وكذلك أجهزة المحمول الخاصة بهم ويتشكك الأصدقاء كل منهم في الآخر.

الفيل الأزرق

تم إنتاج جزئين منه في 2014 و2019 وهو بطولة كريم عبد العزيز ونيللي كريم ويحكي عن (يحيى) طبيب نفسي، منقطع عن العمل منذ خمس سنوات، يعود من جديد للعمل بمستشفي العباسية، ويُطلب منه كتابة تقريرٍ عن مريضٍ نفسي، يصدم عندما يكتشف أن هذا المريض هو صديقه القديم دكتور (شريف الكردي)، وتتعقد الأحداث لتكشف لنا عن أسرارٍ مثيرة تتعلق بأبطال العمل لتُزيح الستار عن جبلٍ من الغموض.

122

إنتاج عام 2019 بطولة طارق لطفي وأحمد الفيشاوي وأحمد داوود وأمينة خليل ويحكي عن قصة حب بين شاب من الطبقة الشعبية وفتاة من الصم والبكم, تقودهما ظروف الحياة إلي الدخول في عالم من العمليات المشبوهة, ولكنهما يصابان بحادث أليم ويتم نقلهما إلي المستشفي, ليبدآ في مواجهة أسوأ كابوس في حياتهما، ويقضيان أوقات مفزعة بين جنبات هذا المستشفى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك