تستمع الآن

شهب التنّين تُمطر السماء ليلًا بـ10 شهب في الساعة

الأحد - ١٠ أكتوبر ٢٠٢١

تشهد سماء الوطن العربي ذروة تساقط شهب التنين أو التنينيات في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة بدون الحاجة لاستخدام التلسكوبات أو أجهزة رصد خاصة.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة، فى تقرير  لها، أن زخة شهب التنينيات تحدث عندما تمر الأرض خلال مسار المذنب “جياكوبوني زينر” أثناء دورانها حول الشمس، فالحطام من هذا المذنب المتناثر على طول مداره يصطدم بأعلى الغلاف الجوي للأرض ليحترق في صورة شهب التنينيات وليس لذلك أي تأثير .

وتنشط شهب “التنينيات” سنوياً لفترة قصيرة من 6 إلى 10 أكتوبر وبعكس العديد من زخات الشهب التي ترصد بعد منتصف الليل فإن نقطة تساقط هذه الشهب تكون مرتفعة بعد غروب الشمس وبداية الليل، حيث تتساقط بمعدل حوالي من 5 إلى 10 شهب بالساعة الواحدة.

وعند تعقب مسار شهب التنينيات سوف يلاحظ أن نقطة انطلاقها من رأس مجموعة نجوم التنين بالأفق الشمالي بالقرب من النجمين التنين ورأس الثعبان ولكن ليس هناك حاجة لتحديد نقطة انطلاق شهب التنينيات فهذه الشهب سوف تظهر من أى مكان فى السماء.

ويعد أفضل وقت لمراقبة هذه الشهب سيكون مباشرة بعد بداية الليل من موقع مظلم تماما بعيدا عن أضواء المدن (وليس من المنزل) والنظر باتجاه الأفق الشمالي، وستحتاج عين الإنسان لحوالي 20 دقيقة لتتكيف مع الظلمة ويجب على الراصد أن يعطي نفسه ساعة على الأقل لرؤية أحد الشهب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك