تستمع الآن

الناقد الفني طارق الشناوي مدافعا عن فيلم «ريش»: لا يوجد عمل فني يجرؤ على الإساءة لمصر

الثلاثاء - ١٩ أكتوبر ٢٠٢١

شدد الناقد الفني طارق الشناوي، على أنه شاهد فيلم «ريش» في مهرجان كان السينمائي بفرنسا، موضحا أن الفيلم حصل على العديد من الجوائز.

وجاء دفاع الشناوي عن الفيلم بعد تعرضه للهجوم من بعض الفنانين خلال العرض الخاص له في مهرجان الجونة السينمائي، الذي تقام فعاليته الآن، حيث أبدى عدد من الفنانين من الذين حضروا الفيلم غضبهم من الصورة التي نقلها العمل عن المجتمع والإسراف في مشاهد الفقر التي تضمنتها الأحداث، واعتبروا أنه يسئ للبلاد، ولا يقدم الصورة الحقيقية لمصر.

وقال الشناوي في تصريحات تليفزيونية، يوم الاثنين: “الفيلم حصل على أول جائزتين من نوعهما في تاريخ الدولة المصرية من مهرجان كان، إضافة إلى جائزة أخرى من الصين لذلك أصبح مدعما بعدة جوائز”.

وأضاف: “أنا مع كل إنسان أي كان وظيفته يرى عمل فني ولا يعجبه أو يغادر دار العرض كل هذا مشروع وحق مطلق للإنسان، لكن لم يأت صحفي أو ناقد يقول لي تركت الفيلم في منتصفه فهو يخون وظيفة فالطبيب لا يترك عمله في منتصف الجراحة، ولا أحب سلاح أن الفيلم يسئ لسمعة مصر وهي دولة عظيمة فلا رواية أو فيلم أو مقال يهز صورتها، هو سلاح ضده تماما حبا لمصر ومفيش حاجة تهز الوطن وهو سلاح قديم استخدم كثيرا أيام المخرج الراحل يوسف شاهين، وأتذكر فيلم سابق له اسمه (القاهرة منورة بأهلها) عرض في مهرجان كان سنة 91، وطلع بعدها هجوم يطالب بسحب جواز السفر من شاهين وقالوا إنه ليس مصريا، وممكن لا يعجبك الفيلم لكن ما علاقته بوطنية من قدمه، وفيه فقراء في كل مكان في العالم”.

وأوضح أن فيلم “ريش” عندما يُعرض جماهيريًا لن يحصل على إيرادات وطريقة تصويره سوف تصدم الجمهور، موضحا: “صعب الجمهور يقبل عليه لأن فنانيه جدد ولا يقدم أداء تقليدي وحالته ستصدم الجمهور، العمل جيد ولكنه غير جماهيري، ومختلف عما تعود عليه المشاهد”، مؤكدا أنه لا يوجد عمل فني يجرؤ على الإساءة لمصر.

وتحدث طارق الشناوي عن وجود سباق بين بعض الفنانات على خطف الكاميرات على السجادة الحمراء، من أجل تصدر قوائم اهتمام مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى أن ذلك يحدث في جميع المهرجانات العالمية.

واختتم الناقد الفني مداخلته بالتأكيد على أن اهتمام الإعلام بفساتين النجمات أصبح أمر لا يمكن وقفه، مشيرا إلى أن ما يحدث في مهرجان الجونة لن يحدث في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بسبب عدم وجود نفس عدد عروض السجادة الحمراء اليومي، إلى جانب عدم تفرغ الفنانات لحضور فعاليات القاهرة بنفس الكثافة التي تحدث في الجونة.

فيلم “ريش” هو أول الأفلام الروائية الطويلة للمخرج عمر الزهيري، وقد اشترك في تأليفه مع السيناريست أحمد عامر، ويقدم قصة أم تعيش في كنف زوجها وأبنائها، حياة لا تتغير وأيام تتكرر بين جدران المنزل الذى لا تغادره ولا تعرف ما يدور خارجه وذات يوم يحدث التغير المفاجئ ويتحول زوجها إلى دجاجة.

وتستكمل الأحداث أثناء الاحتفال بيوم ميلاد الابن الأصغر، يخطئ الساحر ويفقد السيطرة ويفشل فى إعادة الزوج، الزوج الذى كان يدير كل تفاصيل حياة هذه الأسرة، هذا التحول العنيف يجبر هذه الزوجة الخاملة على تحمل المسؤولية بحثاً عن حلول للأزمة واستعادة الزوج، وتحاول النجاة بما تبقى من أسرتها الصغيرة، وخلال هذه الأيام الصعبة تمر الزوجة بتغيرٍ قاسٍ وعبثي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك