تستمع الآن

أشرف عبد الباقي عن فيلم «ريش»: «بعض الأشياء في الديكور كانت زائدة»

الثلاثاء - ١٩ أكتوبر ٢٠٢١

كشف الفنان أشرف عبد الباقي عن الأسباب التي أدت إلى انسحابه من فيلم “ريش” للمخرج عمر الزهيري، مشيرًا إلى أنه كان متحمسًا لحضور الفيلم خاصة أنه حصل على جائزة من مهرجان كان.

وأضاف أشرف عبد الباقي أن الفيلم أبدى إعجابه في البداية نظرًا لأن مخرج العمل الفني اعتمد على أشخاص يمثلون لأول مرة، مشيرا إلى أن الأمر في غاية الصعوبة نظرًا لأن علمهم كيفية الوقوف أمام الكاميرا وعوامل أخرى داخل الفيلم.

وأكد أشرف عبد الباقي خلال فيديو عبر صفحته على “فيس بوك”، أن الفيلم ينتمي إلى نوعية المهرجانات، وهي نوعية قد تلقى إعجابًا من البعض ولا تعجب البعض الآخر، قائلا: “قبل عرض الفيلم وجهت التحية إلى مخرج العمل والمنتج لتشريفهم لنا في المحافل العالمية”.

واستطرد: “لكن عند بدء عرض الفيلم يتحول دوري من ممثل إلى خبير، خاصة أن لدي خبرة في الأفلام التي شاهدتها وقدمتها أيضا”.

وتابع: “الأحداث خلال الفيلم رأيتها تتخدث عن الطبقة الفقيرة، ولفت نظري أن الطبقة الفقيرة في الفيلم ليس لها علاقة بالنظافة، وفكرة عدم النظافة غير الموجودة كانت خلال الفيلم وأخبرت بها منتج العمل، بجانب بعض الأشياء في الديكور كانت زائدة”.

وأكمل: “هذه الصور لفتت نظري، وجعلتني أشعر بحالة من الضيق ليس من الفيلم ولكن من الأحداث التي شاهدتها بداخله، والأمر ليس انسحابًا لكن أنا احترم الجميع”.

وكشف عبد الباقي أنه شاهد فيلم “ريش” بعين المتفرج، قائلا: “لولا اختلاف الأذواق لبارت السلع، أعجبت ببعض تفاصيله ولم يعجبني أشياء في الفيلم وهذا أمر طبيعي في السينما”.

أحداث فيلم ريش

يذكر أن فيلم “ريش“، يناقش قصة أم تعيش في كنف زوجها وأبنائها، حياة لا تتغير وأيام تتكرر بين جدران المنزل الذي لا تغادره ولا تعرف ما يدور خارجه.

وذات يوم يحدث التغير المفاجئ ويتحول زوجها إلى دجاجة، فأثناء الاحتفال بيوم ميلاد الابن الأصغر، يخطئ الساحر ويفقد السيطرة ويفشل في إعادة الزوج، الذي كان يدير كل تفاصيل حياة هذه الأسرة.

فيلم ريش


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك