تستمع الآن

وزير الثقافة: افتتاح المرحلة الأولى لترميم مباني القرنة التراثية بنهاية العام

الأحد - ١٢ سبتمبر ٢٠٢١

تفقدت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، أمس السبت، مشروع إحياء وترميم المباني التراثية بقرية القرنة في الأقصر وهي مشروع رائد العمارة الراحل حسن فتحي، وذلك بحضور ممثلي وفد اليونيسكو بمكتب القاهرة وقيادات الوزارة ومحافظة الأقصر.

ووجهت وزير الثقافة بسرعة الانتهاء من عملية الترميم وفق الخطة الزمنية الموضوعة تمهيدًا لافتتاح المرحلة الأولي من المشروع نهاية العام الجاري والتي تضم منطقة الخان والمسرح والمسجد والاستعداد لإقامة مهرجان التحطيب في موطنه الأصلي بالقرية وتفعيل كافة الأنشطة الثقافية من خلال المسرح وملتقيات التصوير ومراسم الفنانين التشكيلين، وسرعة البدء في تنفيذ المرحلة الثانية لإنهاء المشروع بالكامل  بنفس معايير الجودة لتكون واجهة لتنمية السياحة الثقافية والبيئية وتتحول القرية إلى مزار ثقافي وسياحي عالمي، كما أشادت بما تم تنفيذه من اعمال الترميم  وبدور ودعم اليونيسكو للحفاظ علي الطراز المعماري والبيئي المصري لرائد فن العمارة المهندس حسن فتحي مما يؤكد حرص مصر  للحفاظ علي تراثها المعماري الفريد.

واكد المهندس محمد ابو سعدة رئيس الجهاز القومي للتنسيق الحضاري، أن عملية الترميم في المرحلة الأولى استغرقت ما يقرب من 24 شهرًا وفق معاير دقيقة للوصول إلى الشكل الحالي بعد تأثر وانهيار  المباني الذي دام لسنوات طويلة وأضاف أن جهاز التنسيق الحضاري بالتعاون مع محافظة الأقصر وضع رؤيه بصرية لتطوير المنطقة المحيطة للتناسب مع القيمة المعمارية للقرية.

يذكر أن مشروع احياء وترميم المبانى التراثية بقرية القرنة سعت وزارة الثقافة إلى تنفيذة من خلال الجهاز القومى للتنسيق الحضارى للحفاظ علي أحد أهم مشاريع المعماري الرائد حسن فتحي ليس علي مستوي ما يلقاه من شهرة واهمية علي المستوي الوطني والعالمي بل أيضا لما يمثله مشروع القرية الذي تم تنفيذة 1948 من محاولة لإيجاد وصياغة مفردات العمارة المحلية في صورة هندسية ومعمارية تصبح قابلة للتطبيق والانتشار.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك