تستمع الآن

هل ينقطع الإنترنت شهرا بسبب عاصفة شمسية؟.. «البحوث الفلكية» تجيب

الأحد - ١٢ سبتمبر ٢٠٢١

شدد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، على أن ما تردد بشأن انقطاع الإنترنت لمدة شهر في العالم، ليس صحيحا وأنها مجرد شائعة.

وقال “القاضي”، في تصريحات تليفزيونية، مساء الأحد، إنه ليس هناك عاصفة شمسية ستضرب الأرض، ولكن في الوقت الحالي توجد دورة الشمسية رقم 25 ومع تقدم العمر تزيد البقع والانفجارات.

وأضاف أن سبب انتشار شائعة العاصفة الشمسية، هو وجود بقعة شمسية ولكن قياسها أقل من 4 وهذا يعني أن العاصفة الشمسية التي من الممكن أن تنتج عنها، إن وجدت، ضعيفة جدًا ولم يكن لها أدنى تأثير على الأرض.

وتابع: “الخبر الذي يتداول الجمهور بأن في عاصفة شمسية، ليس له أساس من الصحة وليس له أساس علمي ولا فلكي، إذا حدث أي شيء في الإنترنت فهذا يرجع لأي أسباب أخرى لا ترجع للعاصفة الشمسية”.

ولفت إلى أن منحنى العاصفة الشمسية في انحسار، وغير متوقع حدوث أي تأثير خلال الـ3 أيام المقبلة، معقبًا: «هذا الكلام على مسؤوليتي الشخصية».

وتداول الجمهور خبرا بأن، هناك ورقة بحثية قدمت في مؤتمر اتصالات البيانات SIGCOMM 2021 نوهت أن الكابلات الموجودة تحت الماء في البحار والمحيطات والتي تربط الدول قد تنقطع عن العمل لعدة أشهر.

وأوضحت أن الشمس تغمر الأرض دائمًا بضباب من الجسيمات الممغنطة المعروفة باسم الرياح الشمسية إلا أن الدرع المغناطيسي لكوكبنا يمنع الجزء الأكبر من هذه الجسيمات، من إحداث أي ضرر حقيقي للأرض أو سكانها، وبدلاً من ذلك ترسل تلك الجسيمات نحو القطبين وتترك وراءها شفقاً قطبياً لطيفاً في أعقابها، وفق ما نقل موقع “Space.com” .

لكن الورقة البحثية حذرت أنه في بعض الأحيان، أي كل قرن أو نحو ذلك، تتصاعد هذه الرياح المحملة بالجسيمات إلى عاصفة شمسية كاملة ما قد يحدث كارثة عالمية.

وختمت الورقة البحثية بتوصية مفادها البدء في التعامل مع تهديد الطقس الشمسي القاسي على محمل الجد مع توسع البنية التحتية العالمية للإنترنت.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك