تستمع الآن

نيكول سابا لـ«أسرار النجوم»: لا أحب استغلال حياتي الشخصية لإثارة الجدل.. وأنا ويوسف الخال شركاء في كل حاجة

الخميس - ٢٣ سبتمبر ٢٠٢١

حلت الفنانة اللبنانية نيكول سابا ضيفة على برنامج «أسرار النجوم»، مع إنجي علي، يوم الخميس، للحديث عن أبرز أعمالها.

وقالت نيكول: «السعادة الحقيقية فُقدت وأصبح فيه حاجة مختلفة وإيقاع الحياة اختلف، ولكن في النهاية لازم نتفاءل ولازم نصدر للناس الجانب الإيجابي، يمكن أكون داخلي غاضبة ولكن دائما يهمني أنشر السعادة لكل حولي».

وأضافت: «أحببت الحفاظ على خط أغاني اللي فيها استقلالية والبنت اللي عندها شخصية، وكملنا بأغنية الجو حلو، وبحب يكون فيه نفس الهوية للفنان».

وتابعت: «أنا مش قادرة أصدق ما يحدث في بلدي لبنان، ولا يليق عليها ولا على شعبها والناس لا تعرف كيف نعاني، ولبنان وبيروت ستعود أقوى واللبناني سيعود دائما رأسه مرفوعا وما يحدث كثير جدا، ولدينا البحر والجبال والجو دائما رائع وهذا ما أظهرته في أغنيتي الأخيرة».

وأكملت: “أتمنى ابنتي ترى لبنان اللي كبرت فيها وتعلمت فيه، وفيروز والنوستالجيا الحلوة ولكن ليس الحاضر الحالي أبدا، ومهم نلغي فكرة تعدد الطوائف عندنا وهذه هي مشكلة لبنان وكل شيء سيصبح أفضل”.

السوشيال ميديا

وعن علاقتها بالسوشيال ميديا، قالت: «أدير حساباتي بنفسي أكيد خصوصا إنستجرام وتويتر، ولا أرد على أي أحد أو أي انتقادات، وأنا ضد خالف تعرف لكي أكون تريند، وأرى عناوين عن حياة الفنانين صعبة جدا وأين الخصوصية، وفي المقابل فيه فنانين يداروا على حياتهم الخاصة، وأنا لا أستغل حياتي الشخصية في إثارة الجدل ولا أحب الناس تنظر لي بنظرة استهزأ، كنت أنا وزوجي نستفز من التنمر والانتقادات ولكن بعض فترة وضعنا حدود لكي لا نكون مادة سهلة لهذه الأمور وأنا أساسا من النوع لا أحب يدي اليمين لا تعرف ما تفعله اليد الأخرى ليه أكون مادة سهلة ومتاحة وكتاب مفتوح، وأنا أصدر ما أريد أن يعرفه الناس عني وليس ما نراه حاليا دائما، الاستسهال مش حلو وخليكي تقيلة، وأنا لا أحب إظهار صور ابنتي ولن أجعل السوشيال ميديا تدمرني نفسيا، الحمدلله جعلنا شغلنا هو من يتحدث عننا».

وأردفت: «تعلمت واشتغلت مع أساتذة كبار وعيب عليّ إذا لم أتعلم منهم وأتعب على اسمي وخبرتي، ولكن الآن استراتيجية الشغل تغيرت أيضا، وتعلمت أسيطر على نفسي وأصل للقناعة، وظللنا كثيرا في البيت وقررت التعلم والاستفادة، وصحتي النفسية والمعنوية أهم حاجة بالنسبة لي».

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

يوسف الخال

واستطردت: «ابنتي (نيكول) شقلبت حياتي ولغت في الأنا، وأنا بني آدم معطاء وعاطفي وهي تستاهل، ووالدتي تساعدني في قصة الالتزام والتقاليد وأنا شخصية حازمة ومحترفة جدا في حياتي أو عملي الشخصي، أما زوجي يوسف الخال يحب دائما أني في كذا شخصية والملتزمة ويجدني حتى كصديق له وهذه هي الشطارة إن الست تكون صاحبة زوجها ولا تقف له على الواحدة، ونحن شركاء في كل حاجة وهو يحب المزيكا جدا ويشتغل عليها أول ودائما يحب اختياراتي في الأغاني».

نيكول سابا

أغنية «الجو حلو»

وعن أخر أغانيها التي طرحت مؤخرا «الجو حلو»، أشارت نيكول سابا: «كنت عاملة تعاقد مع شركة أخرى لطرح أغنية اسمها (حفلة فركشة) ولكن لم يحدث نصيب وحصل توقف في المشروع، فقررت طرح أغنية (الجو حلو)، وحصل لي توقف وهزة كبيرة بسبب خسارة مدير أعمالي ووفاته وهذا الموضوع عمل لي صدمة، ونعمل سويا منذ 13 سنة ومش سهل خسارة شخص مثله، وكان مساعدني أحافظ على مكانتي، وأيضا مع كورونا وتوقف السر فلم يكن لدي مزاج لعمل أي جديد».

وشددت نيكول سابا: «الشغل حاليا أصبح مجرد شو، والتواجد حاليا لبعض الفنانات هو عمل فوتوسيشن ونشره لكي لا تنساها الصحافة، وأحسدهم على كيفية عمل هذا كل أسبوع ما الذي تحقق من وراء هذا، ولكن أنا أحب شغلي هو ما يعني تواجدي ويتحدثون عنه، وفيه ناس كثرة تواجدهم بيحرقهم وخصوصا الفنانات لازم يكونوا أذكياء في زمن السوشيال، هذا لا يعمل لهفة للفنان مع الجمهور، وأنا أشعر أن فيه حاجات له لم أقدمها».

التجربة الدنماركية

وعن أشهر أفلامها “التجربة الدنماركية”، قالت: “التجربة الدنماركية كانت تجربة سحرية، ولما رأيت الزعيم عادل إمام لم أقدر أن أتكلم فهو لن يتكرر، وهو قال لي إني مشاركتي في هذا الفيلم ستظلمك ولن تعرفي تختاري إيه، أنا بصعب عليك الطريق وظللت بالفعل لا أعمل حاجة حتى عدت بـ(ثمن دستة أشرار)، وكان فيلما رائعا بالتركيبة الشقاوة وهما أفلام كلاسيك حاليا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك