تستمع الآن

مركز الأزهر للفتوى يحذر الشباب من لعبة إلكترونية: «تخالف الضوابط الشرعية»

الثلاثاء - ٢٨ سبتمبر ٢٠٢١

حذر مركز الأزهر للفتوى الإلكترونية من لعبة «كونكر – Conquer» الإلكترونية لمخالفتها للضوابط التي حددها الشرع لممارسة الألعاب.

وحدد المركز تلك الضوابط ومنها: أن يكون لعبًا نافعًا – ألا يُشغِل عن واجب شرعي – ألا يؤدي اللعب إلى خلافات – أن يخلو من الاختلاط المحرم – أن يخلو من إيذاء الإنسان – أن يخلو من إيذاء الحيوان – ألا يشتمل اللعب على مقامرة – ألا تُنَمِّي الميل إلى العنف لدى اللاعب – ألا تؤذي اللاعب بدنيًا.

وقال المركز إن لعبة «كونكر» من الألعاب الإلكترونية المفتقدة لكثير من الضوابط المذكورة، وأكبر المخالفات احتواؤها على قمار، حيث يلعب فيها أكثر من شخص -في الوقت نفسه- على رصيد وهمي من النقود «على شكل نقاط»، يقامر اللاعبون بهذه النقاط، ويربحون أو يخسرون.

وأكد أن حكم هذه اللعبة وما شابهها من الألعاب هو الحرمة؛ إذ إن اللعب بالصورة المذكورة لا يخلو من أمرين: إما أن يكون محاكاة للقمار المحرم، فيصير اللعب محرمًا؛ لما في محاكاة القمار من تهوين لإثم المعصية وخطرها في نفس اللاعب، وما يَجُرُّه من دُرْبة وجرأة عليها، خصوصًا وأن أكثر اللاعبين -أطفالًا أو شبابًا- في مُقتبل أعمارهم، وإما أن يكون قمارًا بالفعل في حالة ما إذا حوَّل اللاعب مكسبه من نقاطٍ وهمية إلى نقود حقيقة، أو اشترى النقاط الوهمية بنقود حقيقة، وهو محرم أيضًا؛ لكون هذه الصورة هي الميسر بعينه، والله عز وجل يقول: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ﴾ [المائدة: 90].


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك