تستمع الآن

محمد سعد ينفي شائعة وفاته متأثرًا بفيروس كورونا

الأحد - ١٢ سبتمبر ٢٠٢١

حرص المكتب الإعلامي للفنان محمد سعد على إصدار بيان رسمي ينفي خلاله ما تردد عن شائعة وفاته بسبب فيروس كورونا.

وأكد المكتب أنه يتمتع بصحة جيدة وأن كل ما قيل غير صحيح على الإطلاق، وطلب المكتب الإعلامي تحري الدقة، خاصة أن هناك صفحات مجهولة تتربص بالفنان محمد سعد وتنشر عن لسانه أخبار كاذبة.

كما نشر سعد صورة عبر حسابه على “فيسبوك” لينفي الشائعة تماما، معلقا: “صبح صبح على كل حبايبي، أنا بخير وبشرب قهوتي وبكتب لكم البوست كمان.. متصدقوش حاجه غير من على صفحاتي الرسمية فقط”.

كما أعرب سعد، في تصريحات لصحيفة “الوطن” عن استيائه الشديد، من شائعة وفاته التي لاقت تداولا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الأخيرة.

وقال سعد، إنه فوجيء بتداول هذه الشائعة على نطاق واسع، مضيفا: «اللي عمل كدة حد مش كويس، لأن الشائعات دي بتقلق الأهل والأقارب والصحاب، وحسبي الله ونعم الوكيل في مروجي الشائعات».

وبسؤاله عما إذا كان عرف ماهية الشخص الذي روج لهذه الشائعة، رد بقوله: «شخص مش كويس وربنا يهديه، ويبعده عن الطريق ده».

وتصدر اسم محمد سعد محركات البحث عبر الإنترنت، بعد ما انتشرت شائعة وفاته، متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا، وهو ما نفاه المكتب الإعلامي للفنان تماما، مؤكدا أنه بصحة جيدة، وما يجري تداوله على «صفحات مجهولة» على مواقع التواصل الاجتماعي، ليس له أساس من الصحة.

بينما وصف الفنان منير مكرم عضو مجلس نقابة المهن التمثيلية، شائعة وفاة محمد سعد بـ«الشائعة السخيفة».

ويغيب الفنان محمد سعد عن الساحة الفنية في الفترة الحالية، حيث كانت آخر أعماله فيلم «الكنز 2: الحب والمصير» للمخرج شريف عرفة، إنتاج عام 2019، وفي نفس العام أيضا قدم فيلم «محمد حسين»، وأوضح «سعد» في تصريحات سابقة أن غيابه عن السينما والدراما يرجع لعدم وجود سيناريوهات جيدة تشجعه على العودة.

ويعتبر سعد واحدا من أبرز الفنانين الذين حققوا نجاحًا كبيرا في مجال الكوميديا سواء بالسينما أو الدراما التلفزيونية والمسرح، حيث قدم على مدار مسيرته الفنية أكثر من 50 عملا متنوعا حققوا نجاحا كبير، من أبرزهم أفلام «اللمبي»، «عوكل» و«كتوت»، «كركر» و«بوحة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك