تستمع الآن

محمد أوتاكا لـ«عيش صباحك»: عندي أزمة مع فكرة الورش الفنية.. و«مسرح مصر» كان حقنة ضحك

الثلاثاء - ١٤ سبتمبر ٢٠٢١

حل الفنان محمد أوتاكا ضيفا على برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، مع يوسف التهامي وفانا إمام، على نجوم إف إم، للحديث عن آخر أعماله.

وقال أوتاكا: “اسمي جاء كناية من لاعب كرة معروف نيجيري وهو جون أوتاكا وكان محترفا في الإسماعيلي، وأطلقه عليّ أستاذي حسين محمود في الجامعة، وأطلق علي هذا الاسم وظل معي طوال عمري في هذا المجال”.

وأضاف: “من وأنا عيل كان نفسي أمثل وأظل أقلد الفنانين، ولا أدخل مكان إلا وأنا أقلد الناس اللي فيه ومن يضحكني أقلده، وعائلتي كانت معترضة بالطبع على دخول المعهد العالي للفنون التمثيلية، ولكن دخلت كلية تجارة في النهاية، والتحقت بمسرح الجامعة واتخضيت ووجدت الموضوع كان كبيرا وفرقة والمخرج شديد جدا والموضوع كان يسير بالساعة وانبهرت وأحببت الموضوع ومن هنا كان لدي القاعدة والأساس ومنحني الثقة لكي أتقدم لمكاتب التصوير”.

وتابع: “بدايتي كانت مع فيلم الرهينة في 2007 وتم اختياري عن طريق مكتب كاستينج، وكان أول مرة أضع قدمي في لوكيشن سينما، وفي البيت الآن أسمع منهم الإشادات والتأكيد على أن هذا بالفعل كان يجب أن يكون طريقي من البداية”.

وأردف: “لكي تكتسب الخبرات وتكون ممثل هذا يأتي من الشغل، حتى لو التحق أي طالب بورشة تمثيل، ووقفة المسرح ورهبته تخض ويعطي ثقة ووضع ثان آخر، الورش الفنية عندي أزمة معها كثيرا ولا أحب هذا الموضوع ولا أريد التحدث فيه الحقيقة”.

وعن كونه ممثل كوميدي، أوضح أوتاكا: “الضحك صعب جدا، وأساتذتنا علمونا أن الموهبة يجب أن تكون موجودة، وإحنا شعب دمه خفيف بالفطرة”.

مسلسل “اللعبة”

وعن دوره في مسلسل “اللعبة” مع هشام ماجد وشيكو، أشار محمد أوتاكا: “أنا بحب أروح عشان أضحك وكلهم بيضحكوا جدا، وقبل التصوير الموضوع يكون غير طبيعي”.

وعن عمله الأخير “بابجي” والذي قام بكتابته ويعرض عبر منصة “يوتيوب”، أشار: “هو من ألذ الحاجات اللي جاءت لي وأنا مجنون جيمز ودخلت العمل بشعور مختلف، ولما عرفت إني هكتب كمان هذا الأمر جنني أكثر، وبابجي أيضا كانوا مباشرين الموضوع بشكل شخصي وجاءوا مصر عشان عارفين إن الضحك سيكون مختلفا، ولما بدأنا المشروع وكان 5 حلقات صورناه في 5 أيام وكان معنا محمد ثروت وميرنا جميل”.

وعن أحدث أعماله الذي يقوم بتصويره حاليا، أشار: “أقوم بعمل مسلسل (الفرح فرحنا) مع أوس أوس ومحمد ثروت وميرنا جميل وسامي مغاروي ومعارفة بعدالرسول وسليمان عيد، وإخراج معتز التوني”.

مسرح مصر

وعن تقييمه لتجربة “مسرح مصر”، قال أوتاكا: “زعلان إن (مسرح مصر) توقف وكان حقنة ضحك موجودة في الأسبوع جميلة جدا وكل ما أقابل فنان زميل منهم أقول لهم نفسي يرجعوا مرة ثانية، وعملت معهم مسرحية كضيف شرف والكواليس كانت تضحك أكثر من المسرحية، ومجموعة فناني (مسرح مصر) كان بينهم حالة عظيمة، وأنا في المسرح من سنة 99 وحضرت لكل الأساتذة ولم أر تفاعل جمهور مع مسرح مثل مسرح مصر، وقلت لازم حد يدرس ما يحدث وهذا تفاعل جمهور كرة وليس رد فعل مسرحية فقط، وحلم عمري أن أمتلك مسرح”.

واستطرد: “الأكشن بالنسبة لي صعب أوي ونتركه للأساتذة، وظهرت مؤخرا في مسلسل بنت السلطان مع الفنانة روجينا وكان دورا مختلفا عني كفنان كوميدي وحتى ظللت أسألهم هل هذا الدور لي؟.. وسعدت أكثر بالعمل وقالوا لي طلعت أحسن ما كنا متوقعين، وأتمنى تقديم أدوار مختلفة بالطبع ولكن لا أركض خلف هذا الحلم فهو في النهاية قناعات مخرجين”.

وعن إيفيه “عايز أعيط يا جيمي” في مسلسل “بدل الحدوتة تلاتة”، قال محمد أوتاكا: “أعشق هذه الشخصية، وكانت فعلا حالة حقيقية وكنت عايز أعيط فعلا لأني كنت عايز أنام وبنصور من 5 أيام، وأعشق هذه الأجواء وهذا المسلسل، وأيضا نعمل على مسرحية من إنتاج أمير طعيمة، ومن بطولة أحمد فهمي وهنا الزاهد يقدمان لأول مرة مسرح وستكون حالة رائعة، وهنا الزاهد من يوم ما عرفتها وهي فنانة رائعة ولا تتغير أو تتبدل شخصيتها وهي كما هي من ساعة ما عرفتها، وهذا بالنسبة لي أمر مميز في عملنا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك