تستمع الآن

مبتكر «روبوت المريخ» يكشف لـ«نجوم إف.إم» تفاصيل زجاجة محمولة تستخلص الماء من الهواء

الثلاثاء - ١٤ سبتمبر ٢٠٢١

في غضون أيام فقط من ابتكاره روبوت لاستخلاص الماء من الهواء يصلح للعمل في أجواء المريخ، ابتكر مهندس الميكاترونيكس المصري محمود الكومي زجاجة بنفس الفكرة بحجم أصغر يمكن حملها وتستطيع استخلاص الماء من الهواء للاستفادة منها في الأجواء الصحراوية والظروف التي لا تتاح فيها المياه.

روبوت - محمود الكومي

وكشف المهندس المصري تفاصيل ابتكاره الجديد لموقع «نجوم إف.إم» حيث قال في تصريحات خاصة إنه استخدم تكنولوجيا قريبة من المستخدمة في روبوت «إيلو» الذي ابتكره، ولكن بحجم أصغر حتى تتوافق مع حجم الزجاجة ويمكن حملها، ولهذا أطلق عليها زجاجة «إيلو».

زجاجة إيلو

وأضاف أنه استخدم خامات خاصة لصنع الزجاجة نفسها غير الخامات المعتادة لهذا النوع من المنتجات، تلك الخامات سواء لتكثيف الماء من الهواء أو توليده في صورته السائلة، وكذلك إضافة الأملاح المعدنية له.

وتستطيع الزجاجة ملء نفسها ذاتيًا بالماء في غضون ساعة ونصف إلى ساعتين ونصف بسعة 1.2 لتر، وهي جيدة للاستخدام الشخصي في الظروف القاسية والصحراوية وخاصة للجنود في المهمات الأمنية والعسكرية.

زجاجة إيلو

وأكد في تصريحاته لموقع «نجوم إف.إم» أن الزجاجة ستتوفر للاستخدام الشخصي مع الإنتاج الشعبي لها، من خلال جلب استثمارات لتنفيذ الفكرة، حيث أشار إلى إنشائه شركة مصرية محدودة لتنفيذ الأفكار التي يعمل على ابتكارها.

روبوت إيلو

وكان محمود الكومي أعلن قبل أسبوع ابتكاره الروبوت «إيلو» الذي استلهم فكرته من رحلات وكالة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) لكوكب المريخ، ليعمل في ظروف مناخية مشابهة لتلك الموجودة على الكوكب الأحمر والمعروف أن طقسه مشبع بنسب عالية من الرطوبة لكنه جاف جدًا، حيث يمكن لـ«إيلو» بفضل إعداداته استخلاص الرطوبة من الهواء على المريخ وتحويلها إلى ماء للشرب.

الابتكار الثالث

وتعد زجاجة «إيلو» ثالث ابتكار معلن له بعد الروبوت بنفس الاسم قبل أسبوع وروبوت الخدمات الطبية «كيرا» العام الماضي، وهو الروبوت المساعد لمرضى كورونا والذي يمكن التحكم فيه عن بعد، مع إمكانية أخذ مسحات ممن يشتبه بأنهم مرضى فيروس كورونا.

محمود الكومي


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك