تستمع الآن

لمياء فاروق.. الأم التي حققت حلمها بالدخول لـ«كلية الطب» بعد سن الثلاثين

الأربعاء - ٠١ سبتمبر ٢٠٢١

تحدثت لمياء فاروق من محافظة سوهاج عن كواليس تحقيق حلمها بالالتحاق بكلية الطب، وذلك بعد زواجها وتخطيها سن الثلاثين.

وأشارت لمياء إلى أن هذا القرار كان بمثابة حلم لم تستطع الاستغناء عنه، قائلة: “القرار ده منذ الثانوية وهو حلم لا استطيع الاستغناء عنه، وأريد أن أكون طبيبة شاطرة وليس لقب فقط، وعايزة أبقى طبيبة شاطرة، وكان حلم وحلم قوي لكن موعد اتخاذ القرار كان العقبة”.

وأضافت لمياء فاروق: “بعد زواجي وولادة أطفالي الثلاثة قررت دخول الثانوية العامة مجددا وكان قرارا صائيًا كي أحصل على مجموع مرتفع وادخل كلية الطب “.

وأكدت لمياء فاروق مع الإعلامي رامي رضوان: “عندما استشرت والدي وزوجي دعموني بشكل كبير، واتخذت اول خطوة في تحقيق حلمي بأن أصبح طبيبة، ووصلت لأول السلم في حلمي”.

وقالت: “زوجي رحب بما عرضته عليه، لأنه من النوع الذي يدعم العلم وأحب تلك الفكرة، كما أن والدتي ساندتني بشكل كبير في فترة مذاكرتي في الثانوية العامة وكانت تشيل هم تربية أبنائي الثلاثة أثناء فترة دراستي”.

وتابعت: “تغلبت على الإحباطات وكان إصراري كبيرا وكنت أحاول وأصريت في المحاولة حتى النهاية، وأي شخص تنمر عليّ حاليا فرحانين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك