تستمع الآن

«كلام مع الكبار» | ماذا يقول كتاب «الغرور هو العدو» عن الخوف من التغيير عند جيل الوسط؟

الأحد - ١٢ سبتمبر ٢٠٢١

ناقشت آية عبدالعاطي، يوم الأحد، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام مع الكبار”، قضية “الخوف من التغيير ومن المغامرة”.

وقالت آية: “كل ما بنكبر وتفاصيلنا وعاداتنا وميولنا تتكون وتتشكل معانا وتبقى صفات وتفاصيل راسخة ومبنية جواك، وكل ما تكبر تميل لنظرية منطقة الأمان، سكن تسلم، اللي نعرفه أحسن من اللي مانعرفوش، من باب إن المسؤوليات كترت وصعب تأخذ رأسك على كل المستويات، من أصغر التفاصيل لأكبرها، إننا نميل للروتين ونخاف من التغيير والمغامرة، هذا وارد سيحقق شيء من الأمان المزعوم، لكنه أكيد شيء قاتل بالتدريج”.

وأضافت: “الأماكن التي نخاف نغيرها أو البيوت التي لا نريد تركها حتى أبسط الأشياء من تغيير نظام غرفتك أو ملابس معينة تتفاءل بها، الإنسان لو سئل ماذا يريد أن يفعل فسيميل لحالة من حالات الكسل، وبالتأكيد داخلنا نريد أن نرتاح ونسكن للروتين، والكاتب الكبير باولو كويلو قال (إذا كنت تعتقد أن المغامرة خطر فجرب الروتين فهو قاتل)”.

وتابعت آية: “فكرة مقاومة التغيير لها علاقة بالفطرة لأنها تبعدك عن التوتر وتبعدك عن مسار لقطة الفشل أو أنك خذلت نفسك، وهو شيء طبيعي مقرون بفطرتك كإنسان وله علاقة بالنصيحة، وكل ما نكبر نعترف على نقاط القصور عندنا ولا نحب أحد ينورها أوي، والنصيحة اللي في العلن بالتأكيد ليست نصيحة”.

كتاب “الغرور هو العدو”

وأردفت: “وهنا سنتجه لكتابنا اليوم وهو (الغرور هو العدو) للكاتب ريان هوليداي، عامل كتاب عظيم جدا ويتكلم عن كيف يكون جزء داخلك يحركك لعداوة غير مدركها ووارد تكون داخلك هالة من الغرور وأنت لا تعرف إطلاقا، وللأسف نقعد وقت طويل خايفين نأخذ خطوات تقليدية”.

واستطردت: “الكاتب ريان هوليداي تلميذ للكاتب روبرت جرين، والذي تحدثنا عنه أكثر من مرة سابقا، والكتاب يتساءل أن جزء فيك يسمى منطقة آمنة ولكنه أمان مزعوم ومبسوط إن الحياة ماشية برتم هادئ وأنك ليس لديك اختيارات، والغرور المقصودة في الكتاب هي صورتك عن شكلك مبالغ فيها، وأنت تحب تسمع كلام حلو عنك ولا تسمع أي نقد حتى لو بناء ولو في وسط إنجازاتك الجبارة، لكن أنت ممكن تكون إنسان عادي ومش مغرور ولكن تجد نفسك واقف أمام صورتك أمام نفسك وتتساءل الناس هتقول علي إيه؟.. ودماغك تتعرض لخناقة حال تريد الخروج من المنطقة الآمنة، وتعرض ما فكرت فيه على الناس وتجد كلمات الثناء من الآخرين، ولكن وقت التنفيذ تعود لمنطقتك الآمنة أتكلم كثيرا ولا أقدم على الحاجة التي أريد فعلها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك