تستمع الآن

في ذكراه السابعة.. أشهر إفيهات الراحل يوسف عيد

الأربعاء - ٢٢ سبتمبر ٢٠٢١

تحل اليوم 22 سبتمبر الذكرى السابعة لوفاة الفنان الكوميدي يوسف عيد الذي وافته المنية عام 2014.

واشتهر يوسف عيد بأدواره الكوميدية كممثل ثاني وأدوار ثانوية وأحيانًا كضيف شرف لكنه ينجح في خلق شخصيات وتوليفة من الإفيهات لجعل ظهوره الثانوي هذا بطعم البطولة ببقاء إفيهاته في أذهان المشاهدين حتى اليوم يتداولها الشباب والصغار بينهم على مواقع التواصل الاجتماعي.

«بتشمّس».. الناظر

قدم الراحل دور «الأستاذ زكريا الدرديري» في فيلم الناظر مع الفنان علاء ولي الدين عام 2000، حيث قدم شخصية مدرس «تاريخ ورياضيات وفرنساوي.. على ما يجيبوا مدرس فرنساوي»، وكان صاحب المشهد الشهير مع علاء ولي الدين عندما كان يجلس خارج الفصل الدراسي وعندما سأله عن سب جلوسه خارجًا، قال له «بتشمّس»، والمشهد الآخر داخل الفصل عندما كان يسأل الطلاب «من هو قائد ثورة 1919؟» و«مين اللي قتل الله يرحمه علي بيه الكبير؟».

«مفيش في وشك مكان».. جعلتني مجرمًا

في فيلم «جعلتني مجرمًا» عام 2006 مع الفنان أحمد حلمي، قدم الفنان يوسف عيد شخصية الحانوتي «عبده آجرني» الذي طلب من حلمي عمل دعاية لخدماته، فاستبدل دعاياه بدعاية راقصة استعراضية فجاء ليضربه بعد اعتداء حراس الراقصة عليه وقال له الإفيه الشهير: «أضربك فين مفيش في وشك مكان».

«افتح لي تحت الكلية».. H دبور

في مشهد أو اثنين فقط، قدم الراحل شخصية «الدكتور عبدربه» في فيلم «إتش دبور» مع الفنان أحمد مكي عام 2008، وظهر داخل المستشفى خلال بحث بطل الفيلم على والده الفنان حسن حسني، حيث عثر على الطبيب داخل غرفة العمليات وهو يعطي التعليمات للجراحين وهو يتناول إفطاره مع الشاي، افتح لي بقى تحت الكلية وجرب، رجع ده تاني ده البنكرياس يابني».

«هقفله تقفيلة ما تخرش الميه».. الكبير أوي

في مسلسل «الكبير أوي» مع الفنان أحمد مكي أيضًا قدم شخصية الدكتور «حمدي كاتا» الذي يعمل في وظائف متعددة دون خبرة، وكان الإفيه الشهير في مشهده الذي يعالج فيه «فزاع» حيث قال لـ«جوني»: «أوعدك الراجل ده هقفله تقفيلة ما تخرش الميه بحيث لو عاوز تبيعه لأي فرقة تانية أتحداك لو اكتشفوا إن هو عنده خبطة قديمة أو بارومة».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك