تستمع الآن

شركة سنغافورية تطلب موظفين للنوم 8 ساعات يوميًا مقابل 28 ألف جنيه

الخميس - ٠٩ سبتمبر ٢٠٢١

نشرت إحدى شركات المراتب الشهيرة في سنغافورة إعلانا مثيرا عن حاجتها لموظفين من أجل النوم على الأسِرَّة الخاصة بالشركة، بأجر يصل إلى أكثر من 28 ألف جنيه مصري.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري ويارا الجندي، يوم الخميس، عبر برنامج “كلام في الزحمة” على نجوم إف إم، نقلا عن صحيفة “الوطن”، تتمثل المهام المطلوبة لشغل الأماكن الشاغرة في الشركة، النوم على المرتبة 8 ساعات يوميًا، لمدة 100 يوم، وأيضًا استخدام تطبيق تعقب النوم لتتبع نومهم لمدة 100 ليلة وهم في غرف نومهم.

وسوف تدفع الشركة السنغافورية 1500 دولار أمريكي، أي ما يعادل أكثر من 28 ألف جنيه مصري، إلى هؤلاء الموظفين مقابل هذه المدة، بالإضافة إلى أنها ستزودهم بمرتبة ووسادتين وملاءة سرير، يمكنهم الاحتفاظ بها.

ويجب على كل من يهتم بتقديم طلب عبر الإنترنت من خلال موقع الشركة الرسمي، وملء نموذج وتحميل سيرته الذاتية، إذ ينبغي الإجابة على بعض الأسئلة خلال الطلب الخاص بالوظيفة.

وبالفعل تم فتح باب التقديم في 6 سبتمبر الجاري، والموعد النهائي للتقديم هو 19 سبتمبر الجاري، ومن المقرر أن يجرى اختيار شخص واحد من كل دولة، يمارس وظيفته من غرفة نومه دون السفر، ويُعلن عن المقبولين في 1 أكتوبر، ومن المتوقع أن يبدأ العمل في أوائل أكتوبر، بحسب الموقع الرسمي لشركة المراتب السنغافورية.

وينصح فريق عمل الشركة لمن يريد أن يضمن مكانًا في هذه المنافسة الشديدة، بأنه يجب أن يحب النوم كثيرًا، لأنهم يريدوا العمل مع شخص يفهم ويقدر أهمية النوم الجيد في حياته اليومية.

وقال فريق الشركة السنغافورية: «سيكون من الرائع أيضًا أن يتمكن المتقدمون من مشاركة مقاطع فيديو إبداعية أو صور قاموا بنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي».

وتبحث الشركة، بحسب ما ذكرت في إعلان الوظيفة، عن أشخاص يتمتعون بشخصية قوية وصوت خاص بهم ويمكن تحويل ذلك إلى محتوى مثير للاهتمام يتفاعل معه الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي لخلق وعي حول أهمية الحصول على نوم جيد ليلاً.

وأوضحت الشركة أن الهدف من هذه الحملة الدعائية هو مساعدتهم على اكتشاف سر النوم بشكل أفضل، وسيتم استخدام مدخلات مقدمي الطلب المختارين لمساعدتهم على تحسين منتجاتهم، ويقول فابيو ميسيلي الرئيس التنفيذي للشركة: «سوف نستغل النائمين المحترفين الذين سنوظفهم لنسأل كيف أثر انتشار وباء كورونا في العالم على نومهم، وكيف يمكننا مساعدتهم على النوم بشكل أفضل».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك