تستمع الآن

حقيقة انتقال فيروس كورونا للأطفال من خلال الرضاعة الطبيعية| صورة

الإثنين - ٢٠ سبتمبر ٢٠٢١

كشفت وزارة الصحة والسكان عن مدى إمكانية انتقال فيروس كورونا من لبن الأم إلى الطفل أثناء عملية الرضاعة.

وقالت وزارة الصحة عبر صفحتها الرسمية على “فيسبوك”، إن لبن الأم مهم لتقوية مناعة الطفل لأنه يحتوي على أجسام مناعية.

وأوضحت الصحة أن فيروس لا ينتقل عن طريق لبن الثدى أو الرضاعة الطبيعية من الأمهات اللواتى تأكدن من إصابتهن بالمرض.

وأضافت أنه فى حالة مرض الأم يتكون لديها أجسام مضادة للفيروس تنتقل من الأم للطفل من خلال لبن الثدى، تزيد من مناعته، بينما لا يعطى اللبن الصناعى تلك الحماية.

وأضافت أنه يجب ممارسة الرضاعة الطبيعية للأطفال حتى نهاية الشهر السادس من العمر.

وأكدت الصحة على أهمية لبن الأم فى تقوية مناعة الطفل، لاحتوائه على أجسام مناعية.

كانت وزارة الصحة قد ناشدت المواطنين الالتزام بالإجراءات الاحترازية حتى بعد تلقي لقاح كورونا، قائلة: “نناشد المواطنين باستمرار اتخاذ الإجراءات الاحترازية حتى بعد تلقى اللقاح لأنه لا يمنع الإصابة وإنما يقلل من مخاطر الفيروس ومضاعفاته”.

وتابعت: “منذ بداية الموجة الرابعة رصدنا موجة من الانتشار ولكن بأعراض أقل، وهناك تحديثات طرأت على بروتوكول العلاج، وهناك زيادة فى بعض الأدوية تم إضافتها للبروتوكول فى التحديث الخامس له”.

وتابع: “أضفنا دواء يقلل نسبة اللجوء للمستشفيات بنسبة 70% ويقلل من مضاعفات الإصابة، وأضفنا دواء آخر يمنع تليفات الرئة ويتم استخدامه فى الحالات المتوسطة، وتم وضع ضوابط لاستخدام الكورتيزون، بحيث يتم استخدامه فى الحالات الخطرة وشديدة الخطورة، ولم تعد كل الحالات تدخل المستشفيات”.

وأكدت الصحة وجود خطة لتطعيم الأطفال من سن 12 لـ18 عامًا، فيما لم تعلن الوزارة نوع اللقاح الذي سيتم توفيره للطلاب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك