تستمع الآن

تامر عبدالحميد لـ«في الاستاد»: من يعمل بالزمالك في هذا التوقيت عليه التحمل أو يتقدم باستقالته

الإثنين - ٢٠ سبتمبر ٢٠٢١

حل تامر عبدالحميد نجم نادي الزمالك الأسبق، ضيفا على كريم خطاب، يوم الاثنين، عبر برنامج «في الاستاد»، على نجوم إف إم، للحديث عن أبرز القضايا المثارة على الساحة الكروية المصرية، والأزمات التي ضربت نادي الزمالك مؤخرا.

وقال تامر عبدالحميد: «المشهد الذي يحدث في الزمالك رأيته من قبل، ولكل يوم يمر يثبت صحة ما أقوله على مدار الموسمين الماضيين إن كمية المشاكل ستظهر تباعا، وكنت أهاجم وأشتم، ولجان التفتيش حصدت ما لا يقل عن 100 مخالفة، وأي لجنة موجودة لا تعرف تشتغل بسبب المديونيات، والرأي العام مدفوع ومأجور هدفهم توقيع الزمالك للأسف الشديد، بالإضافة إلى أن أي لجنة كانت هتيجي تشتغل في هذه الفترة كانت ستقابل مشكلات أكثر من كده كمان بكثير».

وأضاف: «وأشكر اللجنة الحالية لأنهم يعملون في مكان ملئ بكمية تفخيخ، وعلى ما يدخل يستكشف سيجد كل ما حوله ينفجر، وكل واحد يشتغل بفكره واتجاهاته».

وعن تصريحات حسين لبيب، رئيس اللجنة المكلفة بإدارة الزمالك، الأخيرة والتي هاجم فيها رموز النادي، أشار: «أنا أحترم الأستاذ حسين لبيب جدا وهو من الكوادر الواعدة في الزمالك عنده فكره، ولكن من يعمل في الزمالك في هذا التوقيت إذا لم يكن لديه القدر الكبير من الجلد وقدرة التحمل والاستيعاب عليه أن يتقدم باستقالته فورا وهو يعمل على أرض محروقة والصراعات كثيرة ولن تعطيك فرصة للنوم، أنت محتاج واحد صلد وواقف على أرض صلبة لكي يقدر يعدي بالمركب اللي الدنيا كلها عمالة تخبط فيها عشان تغرقها، وهو من كثرة الضغط قال ما قاله وهي تصريحات أضرت ولم تفيد، وهجومه على الرموز أكثر سقطة في كلامه ومن هم رموز الزمالك الذي يهاجمونه».

وأشار: «ونحن كرموز لدينا اعتراضات على بعض الأشخاص الموجودين في قطاع كرة القدم، وقلت وجودهما في منظومة كرة القدم بالزمالك يوقعوا الهرم الأكبر، ومفيش داعي لذكر الأسماء، وحتى أسامة نبيه لما قدم استقالته قبل عودته فيها قال على الاسمين، ووجودهما علامة استفهام كبيرة وأطلع أدافع عنهما، وتخيل الجمهور كله اجتمع على أن الثنائي يجب إبعادهما عن ملف كرة القدم في النادي، وهذا من أسلوب إدارتك وليس لها علاقة بالرموز وأنا شخصيا لو متواجد سأبعدهما فورا».

عودة حمدي النقاز

وعن عودة اللاعب التونسي حمدي النقاز للفريق وما صاحبه من أزمات، استطرد: «أنا من ضمن الناس اللي طلعت وحذرت وقلت رجوع حمدي النقاز سيفتح عليهم أبواب جهنم، ووجهة نظري أن جمهور الزمالك لا يسنى الطعنات في الظهر بسهولة ومهم جدا بالنسبة له الولاء والحب أكثر من أي حاجة ثانية، وحتى كارتيرون في قصة هروبه وعودته كان دفع الشرط الجزائي، ولكن النقاز طعني في ظهري بدم بارد وأخذ الورقة التي تقول أنه يقبض مستحقاته بشكل شهري من الموظف ويأخذ علي حكم من المحكمة الرياضية، وطيب هتعملوا إيه في غرامة أتشيمبونج وخالد بوطيب وحسام أشرف».

وعن سر حدوث كل هذه الأزمات بالزمالك، قال تامر عبدالحميد: «ككيان كبير لا ينفع أدار بشكل عشوائي ويجب عمل شغل مؤسسي داخل الإدارة، ونظام إدارات بحيث إن العمل يكون جماعي، ومينفعش تحمل النادي بأرقام لاعبين هو في غنى عنها».

وشدد تامر: “لا بد من إجراء انتخابات الزمالك وهي الحل طبعا، والوجوده الجديدة هي المطلب لأعضاء الجمعية العمومية، وفيه ناس تترقب المشهد وأخرين كانوا يعزمون الترشح ويدرسون ولم يأخذوا قرارات نهائية، ولن تظهر الصورة إلا مع غلق باب الترشيح، والمهندس خالد عبدالعزيز رجل دولة ولا يتخذ قرار إلا بدراسته وهو يريد أن يضمن بأن الانتخابات لن يتم الطعن عليها وحتى لا يأتي ويجد مجلسه محلولا بسبب قضايا مختلفة، ويريد أن يرى الناحية المالية أيضا ويريد أن يرى أيضا قائمة توافقية معه، وحتى لو هو مش موجود فيها سيدعهما والزمالك يريد فترة استقرار وتوافق من الجميع، وكابتن أحمد سليمان صديق شخصي بعيدا عن انتخابات رئاسة النادي وهو أكبر مني في السن والقيمة وكل حاجة، ورأيي أنه سينزل الانتخابات رغم أنه لا يصرح صراحة بهذا، والكابتن حسين لبيب رغم أنه أعلن إنه مش نازل فأعتقد أنه سيتواجد، والانتخابات ستكون عنق الزجاجة في تاريخ النادي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك