تستمع الآن

استشاري علاج آلام لـ«حياتك صح»: «الألم نعمة من عند الله للتحذير بأن هناك مشكلة»

الثلاثاء - ١٤ سبتمبر ٢٠٢١

استضافت جيهان عبد الله في برنامج «حياتك صح» على «نجوم إف.إم»، الدكتور عمرو سعيد، استشاري علاج آلام العمود الفقري والمفاصل دون جراحة ودكتوراة علاج الألم التداخلي.

وأوضح د. عمرو سعيد أن تخصص علاج الآلام هو تخصص حديث من بداية الثمانينيات في مصر وأصبح شائعًا قبل نحو 5 سنوات.

وأضاف أن هذا التخصص أوجد حل لمشاكل كثيرة جدًا لم يكن لها حل في بعض الأمراض التي يمكن علاجها بدون جراحة، وكانت بدايته في علاج الآلام الناتجة عن الأورام السرطانية ثم إصابات الملاعب والعمود الفقري والمفاصل والعضلات وأخرى.

وتابع: «الألم نعمة من عند الله للتحذير بأن هذا الجزء به مشكلة ما، والألم يحدث نتيجة مواد الالتهاب الناتجة عن الإصابة ولهذا يحدث تدفق للدم إلى مشكلة الإصابة نتيجة لأن الجهاز العصبي أعطى إشارات للجسم لإيجاد حل في الإصابة»، مشيرًا إلى أن الألم يصبح مزمنًا إذا استمر لأكثر من شهر.

وأوضح أن الألم ينقسم إلى عدة أنواع فهناك ألم حاد ويتطور إلى ألم مزمن وهناك آلام حسية وأخرى نفسية.

وقال استشاري علاج الآلام إن مستقبلات الألم مثل فروع الشجرة باختلاف أنواعها مثل آلام الحرارة والوخز وغيرها، وكل منها له مساره الخاص وفي نهايته تتكون بروتينات تحدث رد فعل في المرات المقبلة لتكرار نفس الأمر لهذا مثلًا إذا وخزك أحدهم بدبوس تبعد يدك سريعًا دون تفكير ثم تدرك بعد هذا ماذا حدث.

وأوضح أن قطر المستقبلات الحسية تختلف بحسب طبيعة الألم، وهذا رحمة من الله، لأن مستقبلات الحرارة مثلًا تكون أسرع في نقل الإحساس من غيرها لأن هذ الأمر سيكون خطر على الجسم.

وقال إن علاج الألم التداخلي يتم بمخدر موضعي ثم توجيه الأشعة الترددية على مكان الإصابة، ويحتاج المريض إلى زيارة طبيب الألم التداخلي إذا عانى من ألم مزمن لأكثر من شهر أو ألم مزمن لوقت أكبر عجز عنه أطباء التخصصات الأخرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك