تستمع الآن

«ملحق في العربي وبكاء بسبب 92%».. ذكريات نجوم الفن مع الثانوية العامة

الأربعاء - ١٨ أغسطس ٢٠٢١

استعاد عدد كبير من نجوم الفن، ذكرياتهم مع نتيجة الثانوية العامة وذلك عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرين إلى أن النتيجة ليست نهاية المطاف لهم بل قد تكون بداية لتفوق جديد.

وكشف عدد من نجوم الفن، عن نتيجة الثانوية العامة بجانب جواب التنسيق للدخول إلى المرحلة الجامعية، وكان من بينهم الفنانة بشرى التي نشرت صورة من جواب التنسيق، عبر صفحتها على موقع “انستجرام”، وعلقت عليها: “كنت جايبة 351/400 في الثانوية العامة.. إلا دول يبقوا كام في المية يا متعلمين يا بتوع المدارس؟”.

وتابعت: “أنا أصلي كنت أدبي ومحبش أوجع راسي في الحسابات.. وسلام مربع لشباب علمي رياضة وعلمي علوم والمجموعة الشاملة”.

وأكملت: “مش فاكرة التسعة وأربعين درجة طاروا مني في إيه؟.. ثم درجات التفوق الرياضي راحو فين يا بلد؟.. ده أنا اتهريت كرة طايرة و وجرى ووثب طويل!”.

92% نتيجة الثانوية العامة

فيما استعاد الفنان محمود الليثي ذكرياته مع الثانوية العامة، مشيرًا إلى أنه حصل على 92% وهو ما أدى إلى التحاقه بكلية الهندسة، وهو الأمر الذي كان لا يريده حيث كان يرغب في الدخول لكلية الطب.

وأشار محمود الليثي إلى أنه منذ 19 عامًا كان ينتظر نتيجة الثانوية العامة، حيث اكتشف حصوله على نتيجة 92% وهو ما اعتبره قمة الفشل.

وقال عبر صفحته على “فيسبوك”: “في نفس الوقت ده من 19 سنة كنت قاعد في اوضتي بعيط عشان جبت 92%؜ وده كان بالنسبالي قمه الفشل، وكنت بعتب على نفسي وبحمل فشلي (من وجهه نظري) على شماعات كتير.. وكنت شايف الدنيا سودة لاني مش هحقق حلمي إني أكون دكتور”.

وأضاف: “في هندسة بعدت عن أهلي ورحت محافظة تانية واتعلمت حاجات كتير مكنتش هتعلمها في طب وعرفت ناس تانية وثقافات تانية وشخصيتي بدأت تتكون واحدة واحدة.. والأهم من كل ده في هندسة عرفت يعني إيه مسرح وحبيته وحبيت التمثيل وبدأ حلمي يتغير من دكتور لمهندس لممثل”.

واستطرد محمود الليثي: “خلاصة الكلام.. مش لازم تجيب مجموع كبير عشان تكون إنسان ناجح في حياتك ومش لازم تطلع من الأوائل ممكن تكون مش شاطر في الدراسة بس شاطر في حاجة تانية.. أهم حاجة إنك تعرف أنت شاطر في إيه وتنمية لأنه ممكن يكون هو ده سبب سعادتك بعد كده.. ملحوظة.. محدش يتريق إني شايف 92% مش مجموع كبير لان دي كانت قناعاتي وقتها”.

ملحق في العربي

وبطرقته الفكاهية، تذكر الفنان محمد هنيدي مسيرته في الثانوية العامة، وذلك عبر صفحته الرسمية على “فيسبوك”، قائلا: “اتذكر جيدا أيام الثانوية العامة.. كانت عادة اتصال الوزير بالمتفوقين قد بدأت للتو.. كنت واثقًا البته من تفوقي في الامتحانات.. وكان والدي منبهر دائمًا بي.. فبعد كل امتحان.. كنت أوكد له حصولي على الدرجة النهائية”.

واستطرد” وكان يفتخر بي وبذكائي.. قائلا لأصدقائه: (محمد ذكي جدًا.. ده بيقفل الامتحانات وهو مابيفتحش كتاب).. في يوم ما قبل النتيجة جلست بجانب التليفون انتظر اتصال الوزير ليخبرني بالخبر السعيد وهو يقول (طلعت أول جمهورية يا محمد مبروك)”.

وقال: “بعد ساعات أتي الأتصال وإذا بمعتز صديقي قائلا: (جبتلك النتيجة من الكنترول .. الحق اهرب يا محمد جبت 51%.. وملحق في العربي”.

1%

كما كشف الفنان أحمد أمين عن ذكرياته في الثانوية، عبر صفحته على “فيسبوك”، قائلا: “لما بفتكر ثانوية عامة بشكر الواحد في المية اللي مجاش.. لو كان جه معرفش كنت هبقى فين! فرقت معايا ع جزء من 10%.. عشان أدخل إعلام الكلية اللي كنت عايزها ساعتها.. فدخلت فنون جميلة.. واشتغلت في الصحافة لحد ما وصلت رئيس تحرير وأنا مش إعلام”.

وتابع أمين قائلا: “بعدها بقيت ممثل وأصحابي من فنون جميلة بقو فريقي اللي عملنا مع بعض البلاتوه..أنا عارف يوم النتيجة بتبقى زعلان أو فرحان علشان فاكر إن دي نتيجة مرحلة.. لكن الحقيقة إنها بداية مجموعة اختيارات كتير.. كلها ممكن توصل للنجاح عادي جداً.. أصل النجاح مش مرحلة من الدراسة”.

وأكمل: “ده مشوار كبير وطريق طويل وتغييرات كتير.. ممكن التفوق يبقى نقمة وممكن عدمه يبقى نعمة.. المهم هنكمل إزاي وهنختار إيه ،مبروك من قلبي لكل الناس اللي طلعت نتيجتهم بغض النظر عن نتيجتهم.. مبروك عليك بداية اختياراتك”.

حلم الهندسة

وفي فيديو عبر صفحته على موقع “فيسبوك”، قال الفنان سامح حسين: “مفيش بيت فى مصر مفيهوش ثانوية عامة أو البيت اللي جنبه حتى لو مفيش فى البيت دا أو البيت اللى جنبه فهيا حالة توتر عامة ان كل سنة في المعاد ده حالة توتر عامة أنا صاحي من النوم متوتر اتوترت”.

وأكمل: “أنا اتوترت أكتر مكنت فى الثانوية العامة بتاعتى أيام النتيجة بتاعتى كنت قاعد بصطاد سمك وكان حلم حياتى أدخل هندسة وربنا موفقنيش ومدخلتش هندسة عيطت شوية وروحت كلت حواوشي، دورت على حلم تانى وروحت كلت حواوشي على طول”.

واستطرد: “اللي فاتوا حلم يدور على الحلم اللى بعديه ويعافر ومحدش ليه دعوة بمجموع ابن خالته ولا بنت خالته وعايز أقول ان حاجتين لا ينتهوا الأحلام والحواوشي، ألف مبروك لكل اللى نجحوا وهارد لك للى ربنا موفقهمش لكن دوروا عى الحلم اللى بعديه على طول ومتيأسوش”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك