تستمع الآن

مستشار الرئيس: أعتقد أننا بدأنا الموجة الرابعة لكورونا.. والإصابات تزداد بنسب واضحة

الأحد - ٢٢ أغسطس ٢٠٢١

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية، أن مصر بدأت الموجة الرابعة لفيروس كورونا، منوهًا إلى أن إصابات كورونا تزداد بنسب واضحة للغاية.

وتوقع تاج الدين، في تصريحات تليفزيونية، مساء الأحد، زيادة إصابات كورونا خلال الفترة المقبلة حتى الوصول إلى ذروة الموجة الرابعة، معربًا عن أمنياته في أن تكون الحالات بسيطة ومتوسطة.

ونوه إلى أن زيادة الإصابات تؤدي إلى زيادة الحالات التي تحتاج الدخول إلى المستشفى والوضع على التنفس الصناعي، موضحًا أن موجات كورونا تتشابه ما بين بعضها في زيادة الحالات حتى الوصول إلى الذروة ثم الانخفاض مرة أخرى.

وأكد مستشار الرئيس للصحة، أن إصابات كورونا لم تختفي، متابعًا: «نحذر بشدة وحذرنا قبل العيد من التجمعات في الساحل الشمالي، المرض موجود بكل تداعياته وكل يوم نعلن حالات جديدة ونسب وفيات».

وشدد على أن اللقاحات ليست الحل الوحيد للفيروس وإنما الاستمرار في الوقاية بكل الأساليب المتاحة، مضيفًا: «من يصاب بالمرض يعاني معاناة شديدة، والأسر تعاني لأن المرض ينتشر بين أفرادها نتيجة المخالطة، ويجب الاستمرار في الوقاية خلال الفترة المقبلة».

من ناحية أخرى، التقى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، يوم الأحد، الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لمتابعة إجراءات تلقى العاملين فى القطاع التعليمى للقاحات المضادة لفيروس كورونا، وكذا تطعيم باقى المواطنين.

وفى مستهل اللقاء، أشار رئيس الوزراء إلى جهود الدولة فيما يتعلق بالتعامل مع أزمة فيروس كورونا، والمستجدات الخاصة به، منوهاً فى هذا الصدد إلى توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بالتوسع فى تلقى مختلف المواطنين للقاح المضاد لفيروس كورونا، وتوفير المزيد من جرعات هذه اللقاحات من مختلف مصادرها سواء الخارجية منها أوالمحلية، إلى جانب تنفيذ خطة متكاملة لتطعيم العاملين بقطاعى التعليم الجامعى وقبل الجامعى، بالإضافة إلى الطلاب الجامعيين، وذلك فى إطار الاستعداد لاستقبال العام الدراسي الجديد، بما يضمن الحد من انتشار هذا الفيروس، ويوفر المزيد من الاطمئنان للمشاركين فى العملية التعليمية بمختلف مراحلها.

وخلال اللقاء، استعرضت وزيرة الصحة، خطوات تلقى العاملين في وزارتي التربية والتعليم، والتعليم العالي للقاحات المضادة لفيروس كورونا، مشيرة إلى استمرار تسجيلهم وتلقيهم للقاح حتى شهر سبتمبر المقبل، وذلك فى إطار الجهود والتنسيق مع الوزارتين استعدادا لبدء العام الدراسي الجديد، داعية كافة العاملين في قطاع التعليم قبل الجامعى بالتسجيل على الموقع الإلكتروني المخصصة لهذا، لتلقي اللقاح في مراكز التطعيمات الموزعة على مستوى الجمهورية، حيث ستصلهم رسالة تحديد الموعد ومكان التطعيم، خلال 72 ساعة من التسجيل، كما أكدت أنها تنسق مع وزارة التعليم العالى ورؤساء الجامعات لتسليم الجرعات التى يحتاجونها لتطعيم العاملين فى جامعاتهم، والطلاب.

ونوهت الوزيرة إلى استمرار جهود تطعيم كافة العاملين بالوزارات والدواوين الحكومية والقطاعات والهيئات والجهات التابعة، بالإضافة إلى تطعيم المواطنين في الشركات والبنوك والمناطق الصناعية والفنادق السياحية والنوادي والموانئ وغيرها، مشيرة إلى أنه سيتم طرح الجرعات التى يتم تصنيعها فى مصر، وذلك بعد موافقة هيئة الدواء المصرية عليها، حيث من المتوقع أن يتراوح الإنتاج القومي من لقاح “فاكسيرا سينوفاك” من 15 إلى 18.5 مليون جرعة شهريا، مضيفة أنه من المتوقع أيضا وصول عدد كبير من لقاحي “فايزر و موديرنا” خلال الفترة القادمة.

وأشارت الوزيرة إلى أنه تم زيادة عدد مراكز التطعيمات المخصصة للسفر إلى 145 مركزاً على مستوى الجمهورية، بالإضافة إلى تخصيص 3 مراكز كبرى، شملت “أرض المعارض بمدينة نصر بالقاهرة، ومدينة البعوث الإسلامية بالإسكندرية، ومبنى بأكاديمية الفنون بالجيزة”، حيث تستوعب تطعيم ما يقرب من 60 ألف مواطن من المسافرين في اليوم، لافتة إلى أنه تم التنسيق مع وزارتي القوى العاملة ووزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج لتطعيم المسافرين لأغراض العمل والبعثات التعليمية بالإضافة لأغراض العلاج، وأنه من المقرر وصول شحنات أخرى من جرعات لقاح “جونسون آند جونسون” خلال الأيام القادمة لاستمرار تطعيم المسافرين، وتابعت تم تخصيص مركز بمقر البعثات للخارج التابع لوزارة التعليم العالي بمنطقة مدينة نصر، وذلك لتسهيل تطعيم المسافرين لأغراض البعثات التعليمية سواء في مرحلة التعليم الجامعي أو ما بعد الجامعي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك