تستمع الآن

قرية إسبانية للسياح: «إذا لم تتمكنوا من التعامل مع الحياة الريفية.. غادروا»

الأحد - ٢٢ أغسطس ٢٠٢١

أطلقت إحدى القرى الريفية على الساحل الشمالي لإسبانيا حملة لتحذير زوارها من حقائق الحياة الريفية.

وأبلغت قرية ريباديسيلا الإسبانية السياح الذين لا يستطيعون التعامل مع الضوضاء الموجودة في الريف أن عليهم التفكير في المغادرة والذهاب إلى مكان آخر، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».

وقالت القرية في ملصقات نشرتها: «هنا لدينا أجراس الكنائس التي تدق بانتظام، والديوك التي تصيح في الصباح الباكر، وقطعان الماشية التي تعيش في الجوار، وفي بعض الأحيان تحمل أجراساً تصدر الضوضاء».

وأكدت القرية: «إذا لم تتمكن من التعامل مع كل هذا، فقد لا تكون في المكان المناسب».

وجاءت تلك الحملة ردًا على شكاوى السياح، بما في ذلك امرأة اتصلت ثلاث أو أربع مرات، وهي تشكو من ديك أيقظها في الخامسة صباحاً، وفقًا لما قاله رامون كانال، عمدة القرية، لمحطة محلية إسبانية، وشكاوى أخرى عن الضوضاء الصادرة عن نهيق الحمير والأبقار التي تم العثور عليها حول القرية.

وأكد العمدة على الحاجة إلى تثقيف الزائرين من المناطق الحضرية، قائلًا: «عليك أن تدرك أن الحليب لا يأتي في علب كرتون، فالأبقار تصنعه، وعليك إطعامها والاهتمام بها».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك