تستمع الآن

فحص 1.9 مليون طفل ضمن مبادرة الاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع

الإثنين - ١٦ أغسطس ٢٠٢١

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، عدد الأطفال وحديثي الولادة الذي خضعوا للمسح السمعي بهدف الاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة.

وقالت وزيرة الصحة إنه تم إجراء المسح السمعي لـ مليون و908 آلاف طفل حديث الولادة، ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، للاكتشاف المبكر وعلاج ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، منذ انطلاقها في سبتمبر 2019.

وأشار الدكتور خالد مجاهد مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، إلى أنه تمت زيادة عدد مراكز الفحص ضمن المبادرة إلى 3500 وحدة صحية في جميع محافظات الجمهورية حتى الآن.

وأوضح أن فحوصات الكشف السمعي للأطفال بداية من يوم الولادة وحتى عمر 28 يومًا، منوهًا بأنه تم فحص 5280 طفلا من غير المصريين المقيمين على أرض مصر ضمن المبادرة.

وكشف عن تحويل 113 ألفًا و323 طفلاً لإعادة الفحص مرة ثانية من خلال إجراء اختبار تأكيدي وذلك بعد أسبوع من الفحص الأول في نفس الوحدة، منوهًا بأنه تم تحويل 10 آلاف و755 طفلًا بعد الاختبار الثاني إلى مستشفيات ومراكز الإحالة والبالغ 30 مركزًا على مستوى الجمهورية، وذلك للتقييم الأعلى وبدء العلاج الطبي أو تركيب سماعة للأذن، أو تحويل الطفل لإجراء عملية زراعة القوقعة لمن تحتاج حالته.

وتابع: “عدم اجتياز الطفل الاختبار الثاني في أغلب الأحيان لا يعني الإصابة بضعف السمع ولكن يحتاج إلى فحوصات متقدمة في مراكز الإحالة الخاصة بالمبادرة”.

وشدد على أن الاكتشاف المبكر لضعف أو فقدان السمع يجنب الطفل الإعاقة السمعية ويسهل فرص العلاج.

وذكر مجاهد أنه تم تحديث شهادة الميلاد وإدراج خانة الفحص السمعي بها، ويتم التسجيل من خلال قاعدة بيانات المواليد وملف التطعيمات، وذلك بهدف إنشاء ملف كامل للطفل يتضمن حالته الصحية والتأكد من سلامته.

ونوه بأن الوزارة تستقبل استفسارت المواطنين بخصوص المبادرة على الخط الساخن 15335 الخاص بمبادرات “100 مليون صحة” للاهتمام بالصحة العامة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك