تستمع الآن

عفاف شعيب لـ«حروف الجر»: نحتاج دراما تحمي المجتمع ونشر الأخلاقيات.. وهذه نصيحتي لـ محمد رمضان

الأحد - ٢٩ أغسطس ٢٠٢١

أكدت الفنانة عفاف شعيب أنها تشارك في الأعمال التي تلقى إعجابها فقط، مشيرة إلى أن الأعمال التي تتلاقاها ولا تلقى إعجابها لا تشارك فيها.

وأكدت عفاف شعيب عبر برنامج “حروف الجر” مع يوسف الحسيني، على “نجوم إف إم”، أنها في بعض الأوقات تتردد إذا عرض عليها عمل لا يلقى إعجابها إذا كان مخرج العمل جيدًا والمؤلف أيضًا ما يسبب لها الأمر حيرة كبيرة.

خماسية «واحد في المية»

وكشفت عفاف شعيب عن الانتهاء من خماسية تحمل اسم “واحد في المية”، من مع الفنانين صابرين، ومدحت صالح، والمخرج أحمد شفيق، والمؤلف فداء الشندويلي، وتحمست للتجربة لأن بها عناصر جيدة للمشاركة.

رأفت الهجان

وتطرقت الفنانة الكبيرة إلى دورها في مسلسل “رأفت الهجان”، منوهة بأنها رفضت الدور في البداية بسبب حجم الدور.

وأشارت إلى أنها تلقت مكالمة من صفوت الشريف وزير الإعلام آنذاك، وتحدث معها عن قبول الدور، موضحة: “قالي مفيش حاجة اسمها دور كبير أو دور صغير، في فنان كبير وفنان صغير”.

وتابعت: “شعرت بصغر حجم الدور حينما عرض عليّ، خاصة أنني عند مشاهدة السيناريو المعروض وجدت جملة واحدة ومكنتش عايزة اعمله وأصريت على ده، خاصة أنني وجدت جمل أخرى صغيرة عند قراءة السيناريو”.

واستطردت عفاف شعيب: “اعتذرت وكلمني الوزير وقالي هتعمليه ومن ساعتها وجدت أن لديه حق، ولو كنت رفضته كنت هتضايق لأن المسلسل ساب علامة”.

الشهد والدموع

وشددت على أن الدراما أصبحت مؤثرة بشكل كبير على المشاهدين، مشيرة إلى أنها قديما كانت تؤثر بالإيجاب وإنما الآن تؤثر بالسلب، مؤكدة: “نحتاج دراما تحمي المجتمع ونشر الأخلاقيات وكيفية معاملة الكبير بشكل جيد، مصر كانت سيدة الدراما وهي ذات الريادة والآن لم تكن كذلك”.

واستطردت عفاف شعيب: “عايزة الفن يرجع تاني، كان عندنا ممثلين كبار، وفيهم كتاب ومخرجين وشباب جيد”.

محمد رمضان

وشددت عفاف شعيب: “كل ممثل عملت معه يقول لي أنت وش الهنا والخير والسعد عليّ وهذا أمر أعتز به، وتكررت مع محمد رمضان ومحمود حميدة وأنا رشحته في أول بطولة في الإمبراطور مع أحمد زكي وليلى علوي وكانت في البداية وطالبة وقلت إنها ستكون جيدة في التمثيل، ولحد الآن لما أقول على شخص سينجح بينجح وفيه ملامح للنجومية”.

وأشارت: “محمد رمضان عملت معه في مسلسل (دوران شبرا)، وكان في حاله وقمة في الذوق والأدب وكان عنه آمال وطموحات وكان يقعد يقلد أحمد زكي أمام هيثم أحمد زكي، ورمضان حقيقي موهوب ولكنه أخذ سكة أخرى وأنا غير راضية عنه، وكان نفسي لأنه موهوب والناس تحبه يجر الشباب للأحسن والقيم والأخلاقيات والسلوكيات، وزمان كان شيء يفرح الممثلين والممثلات حاجة تفرج والناس كانت تقلدهم في الحاجة الحلوة وأزعل على الشباب وحتى الممثلات مش شايفة حد مميز إلا قليلا سواء بنت أو ولد، فأنا نفسي يشوفوا الأعمال القديمة واستفيدوا، لكن الآن كل ممثل خلفه جيش وحراسة وعمال ومكياج وأمر غريب، واقول لمحمد أنت ممثل موهوب وعليك أن تغير جلدك وتبدأ محمد رمضان اللي يقود الشباب للحاجة الكويسة من خلال ملابسك وأدائك”.

وعن قرار ارتدائها الحجاب وابتعادها لفترة عن الفن، كشفت الفنانة القديرة: “لي أخ توفى سنة 88 ومات فجأة وهذه الموتة تعبتني نفسيا جدا، وكنت أدخل البلاتوه وكأني غريبة، وصوته كان معي دائما ولم أكن متوقعة أن الموت سيأتي بهذه السهولة وعمل لي أزمة نفسية كبيرة، وبعد وفاته ذهبت لأمريكا كنت سأجري جراحة تجملية في الصدر وشقيقي جاء لي في المنام وكأنه يمنعني، وكان وقتها الفنانة الراحلة هالة فؤاد تحجبت ودعتني لمجالس علم ودين وكان أول درس حضرته عن عذاب القبر حتى تحجبت من نفسي لوحدي، وبعد رؤية شقيقي ظلت معي سنتين، وصوته حتى الآن في أذني مش قادر يروح، وربنا يعطينا مواعظ والموت عظة لمن لا يتعظ ودورنا كلنا سيأتي بأعمالنا الصالحة، نحافظ على صلواتنا نعمل لنا ورد يومي من لا ورد له لا وارد له”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك