تستمع الآن

سارة عبد الرحمن: دوري في «ليه لأ 2» كان تحدي مع نفسي وتفاجأت برد فعل الجمهور

الإثنين - ٠٢ أغسطس ٢٠٢١

استضاف يوسف التهامي وفانا إمام في حلقة اليوم الاثنين من «عيش صباحك» على «نجوم إف.إم»، الفنان سارة عبد الرحمن للحديث عن أحدث أدوارها في مسلسل «ليه لأ 2».

وتحدثت سارة عن دورها في شخصية «رانيا» من المسلسل، مفسرة تصرفات الشخصية الأنانية والعنيفة بأنها «عاوزة تحس بالحب والحنان، أول ما قريت الدور كنت مستغرباها لكن دورت فاكتشفت إن أي حد تصرفاته كده بيبقى بيدور عالحب بس بيحاول ياخدها بطريقة غير شرعية شوية».

وتابعت: «ما كانتش عارفة تتواصل مع بنتها، وهي ما تعافتش من اكتئاب ما بعد الولادة فبتحاول تحبها ومش عارفة وبتحاول تعوض ده بإنها ناجحة ومش فاشلة».

وتفاجأت سارة عبد الرحمن برد الفعل العنيف من الجمهور أحيانًا تجاه الشخصية وتصرفاتها قائلة: «ما تخيلتش رد الفعل القوي من الناس لكن هي كانت صعبانة عليا وكنت بدافع عنها لكن فيه بعض الناس فهمت وتعاطفت معاها، وإحنا كفريق عمل ما كناش عاوزينها تبقى الشخص الشرير فقط».

وأوضحت سارة أنها من تواصلت مع مخرجة العمل مريم أبو عوف للمشاركة في الجزء الثاني بسبب عدم تفرغها للمشاركة في الجزء الأول بعدما عرضت عليها المخرجة المشاركة وقتها.

وعن رؤيتها للأدوار الشريرة، قالت: «مفيش حد بيحب يتكره لكن أنا بحب التمثيل علشان فكرة حكي الحدوتة وتقديمي للشخصية بيبقى ترس في تقديم الحدوتة دي للجمهور، والدور ده كان تحدي بيني وبين نفسي إني أقدر أقدم أدوار مختلفة».

وسردت سارة تفاصيل دخولها عالم الفن من خلال الفنان أحمد حلمي، قائلة: «أنا مهووسة بأحمد حلمي وكنت بدخل أفلامه أكتر من مرة، وأهلي كانوا بيشجعوني على التمثيل لكن كانوا رافضين دخولي الوسط بسبب سمعته في ذلك الوقت، حتى فرصة الاشتراك في فيلم ألف مبروك اللي كانوا عاوزين كل اللي فيه يبقوا وجوه جديدة».

وفاجأت سارة عبد الرحمن المستمعين بالشخصيات التي شاهدتها في الدراما وأعجبت بها وتمنت لو جسدتها وهي شخصية الفنان سيد رجب في «لعبة نيوتن»، مفسرة ذلك بأن الأدوار المكتوبة للرجال تكون مثيرة أكثر من المكتوبة للنساء، مضيفة أنه مؤخرًا أصبح هناك أدوار أفضل للنساء بسبب زيادة عدد  الكاتبات النساء، متمنية تقديم دور ذي طابع صعيدي أو شعبي خلال الأعمال المقبلة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك