تستمع الآن

دنيا سمير غانم ترثي والدتها بكلمات مؤثرة: «بقيت فعلا يتيمة من غيرك يا أمي»

الثلاثاء - ١٠ أغسطس ٢٠٢١

نعت الفنانة دنيا سمير غانم والدتها الراحلة الفنانة دلال عبد العزيز، بكلمات مؤثرة عبر حسابها الشخصي على موقع “إنستجرام”.

وقالت دنيا سمير غانم التي نشرت صورة لها برفقتها والدتها: “ماعنديش حاجة أقولها غير إني فعلا بقيت يتيمة من غيرك يا أمي، أنت علمتينى الرضا وأنا راضية وعلمتيني أقول علي كل حاجة الحمدلله”.

وأضافت: “وآخر كلمة سمعتها منك قبل ما تمشي في عز عذابك وتعبك كانت “الحمد لله”، أنا مش زعلانة لأنى عارفة إنك عند ربنا الرحمن الرحيم اللطيف، ومع بابي حبيبي لإنكوا خلصتوا رحلتكم ورسالتكم في الدنيا.. أنا بس غصب عني بفضفض عشان انتوا هتوحشوني أوي.. بفضفض مع الناس الطيبة اللي دعائهم بيطمني عليكم ويصبرني.. ربنا يرحمكوا ويسعدكوا يا حبايبي يا أغلى الناس”.

كانت قد سادت حالة كبيرة من الحزن على الوسط الفني وخارجه، بعد رحيل الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز، عن عمر ناهز 61 عاما، بعد حجزها في المستشفى قرابة الـ 4 أشهر إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وتدهورت حالتها الصحية خلال هذه الفترة حتى أعلن زوج ابنتها الاعلامى رامى رضوان سلبية المسحة، ولكن المضاعفات التي نتجت لديها بسبب الفيروس لم تتركها وأصبح لديها صعوبة في التنفس لترحل وتترك حزن كبير لدى جمهورها في الوطن العربى.

الفنانة القديرة من مواليد عام 1960، تخرجت من كلية الزراعة وحصلت على درجة بكالوريوس في الإعلام.

دنيا سمير غانم

بدأت مسيرتها الفنية عام 1977 بالمشاركة في مسلسل “بنت الأيام”، والتقت زوجها الفنان الراحل سمير غانم عام 1981 في مسرحية “أهلا يا دكتور” ثم تزوجا عام 1984.

مسيرتها الفنية تمتد على 4 عقود وتشمل نحو 200 عمل سينمائي ومسرحي وتلفزيوني، آخرها مسلسل “ملوك الجدعنة” الذي عُرض في رمضان الماضي.

وكما شاركت زوجها سمير غانم الحياة الشخصية والفنية، شاركته أيضا في سبب الوفاة، حيث أصيب الاثنان بفيروس كورونا في أبريل الماضي، ليتوفى سمير غانم في مايو وتلحقه دلال عبدالعزيز في السابع من أغسطس.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك