تستمع الآن

درة لـ«أسرار النجوم»: الجمهور يعتقد أن اختيار فستان للمهرجان أمرا سهلا.. وأحيانا الصور تظلمنا

الخميس - ٢٦ أغسطس ٢٠٢١

حلت الفنانة التونسية درة ضيفة على برنامج “أسرار النجوم”، يوم الخميس، مع إنجي علي، على نجوم إف إم، للحديث عن آخر أعمالها الفنية.

وقالت درة: “مهنة الممثل أحيانا إنه يبحث عن أدوار جديدة وممكن يكون مشروع لو وجد سيناريو متميز وهذا قليل، ولكن السينما رجالية في هذه الفترة ونجوم الشباك والميجا ستارز هم النجوم الرجال وهذه حقيقة، ويمكن في التليفزيون يكتب لنا أدوار وبطولات وموضوعات نسائية، ولكن في السينما لا تجد النجاح والصدى مثل زمان وأفلام نبيلة عبيد، والعملاقة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة”.

وأضافت: “كان زمان تجد الروايات وفيها تركيز والقصة تحكى وحتى طريقة الكلام كانت مختلفة غير الأدب والأتيكيت، وحتى اختيار الألفاظ مختلفة، ولكن الآن الإنترنت جعل الموضوع غريبا، والسينما الآن مرتبطة يا بطولات رجالية أو جماعية وأنا لست ضدها، وبالتأكيد أريد بطولة مطلقة وبعمل ولكن الموضوع هو من يحكمني، وأزعل لو أعمل موضوع ولا يطلع كما تخيلته وهناك عوامل كثيرة حول الممثل تجعله في أفضل حالاته، مثل فريق الكرة فهو فريق جماعي لو واحد لوحده لا يقدر على صنع كل العوامل الناجحة”.

وتابعت: “نحن نفتقد الأعمال التاريخية المهمة، وفيه حواديت رائعة وقصص يجب تقديمها، وأشعر بالغيرة عندما أرى أفلام تتحدث عن فترات تاريخية في الخارج ونحن لا نقدم مثلها، ونحن الآن نقدم في السينما فانتازيا ورعب والأكشن، وبحب كوميديا السينما المصرية وهي أظرف بكثير”.

دلال عبدالعزيز وسمير غانم

وتحدثت الفنانة التونسية عن الراحلين دلال عبدالعزيز وسمير غانم، قائلة: “مدام دلال عبدالعزيز والأستاذ سمير غانم رحمة الله عليهما، وهذا البيت من أكرم البيوت اللي دخلتها في مصر، وهو بيت أسرة وليس فنانين فقط، ربنا يصبر دنيا وإيمي على الحزن وفقدانهما لوالديهما، وأظل أسمع صوت دلال عبدالعزيز حتى الآن وهي تبارك لي على زواجي وأرسلت لي رسالة على الواتساب وهي إنسانة ليست منافقة ولو رأت الخطأ تقوله في الوجه مباشرة وهذا هو ما يظل من سيرة البني آدم، وهذا لازم الناس تفكر فيه قبل ما يطلع منها أذى لمشاعر الناس أو الكلمة السيئة تفكر في هذا الانطباع”.

المهرجانات الفنية

وعن تواجدها في المهرجانات الفنية، قالت: “نكون مشغولين جدا لأن فيه عروض أفلام وقد نكون ضمن لجان تحكيم وليس فقط المهرجان هو الفستان، وهل أنتوا فاكرين اختيار الفستان سهلا؟ ولكن فيه بحث ومجهود واختيارات كثيرة، وإنك تعملي كل هذا في نفس الوقت ليس سهلا وفيه عناصر كثيرة واللوك اللي اختارتيه مع المجوهرات والماكياج، ومهم نروح ننبسط طبعا ولا ننتظر الآراء والانتقادات، وأنا الحمدلله ذوقي كويس في اختياراتي وأتعامل مع مصممين جيدين، وممكن فستان حلو على الموديل ولكن لا يليق عليّ شخصيا، وأحيانا الصور تظلم الفنانين وتطلع ديفوهات، لازم نحكم بشكل مظبوط على الحاجة المظبوطة”.

وأوضحت: “لا أفهم ليه ناس لا تحب حاجة وتظل تطلع حاجة سلبية عنها، لكن لو حاجة عاجباني أتابعها وأقول رأيها بها، وأحيانا ظلمت لأن ناس طلعوا قالوا عني كلام غير حقيقي ولا أرد وأنا لا أحب أغلط في أحد وتاريخي كله في الحوارات الفنية لا أخطئ في أحد، ولو رديت الموضوع سيكون خناقة ولا أحب النزول هذا المستوى وكأن الموضوع حقيقي وأدافع عنها، وفيه ناس جدعة ترد غيبتي، وفيه ساعات ناس تصمت ولا يأتون لي بحقي ولكن الحقيقة مع الوقت تظهر وكل واحد في النهاية ومعدنه، لا ينفع على أي أحد في الدنيا لا نعرفه دون معرفته”.

درة

بين السما والأرض

وعن مسلسل “بين السما والأرض” الذي عرض في دراما رمضان 2021، أشارت درة: “معظم نهاية المسلسلات عامة يحصل خلاف عليها لأن كل واحد يضع تصور من خياله، ونحاول دائما تقديم النهاية غير المتوقعة للجمهور، وأنا بحب النهايات المأساوية في الأعمال الفنية، السينما والدراما عامة تعبر عن الواقع هو ليس مرآة للحياة ولكنه شبه الحياة، أنا بحب الشخصيات اللي بعيدة عن شخصيتي فهي تمتعني، وأنا شخصيا بتكسف لو عرضت أعمالي أمام أحد ولا أحب أن أشاهد نفسي إلا لو بعد فترة واكتشفت أنه عمل جيد وحقق نجاحا عند الجمهور”.

مسلسل “زي القمر”

وعن دورها في مسلسل “زي القمر” المقرر طرحه قريبا، قالت درة: “سيعرض يوم 28 أغسطس، الموضوع حلو جدا وعلى قدر ما أحب التجربة ولكن أخاف منها لأنك في 5 حلقات تريدي أن تقولي الموضوع بشكل مكثف، وشخصية غالية عجبتني في التعامل مع إحساس البنت أو السيدة والشخصية فيها قوة على قد ما فيها ضعف وهي معتمدة على نفسها ولديها طموح في الموسيقى وفيها بنوتة تريد أن تحب وتتحب وترضي أهلها فنحن لا نكسر التابوهات ولا هي الضعيفة والمسكينة ولكن تأخذ حقها، وأنا شخصية مستقلة وعشت لوحدي وسافرت بلد أخرى واعتمدت على نفسي والأمر كان صعبا وواجهت الكثير في مشواري، وطبعا هذا الأمر ليس سهلا ولكن يظل داخلك أنثى وجزء إنساني وحساسة، الحدوتة حلوة والممثلين متميزين”.

وأوضحت: “الناس تحب التصنيفات يا إما أنت الممثلة العميقة أو الحلوة، وأنا عامة أكون أول ناقدة لنفسي، ولكن لما بعمل حاجة كويسة وأظلم أشعر بالضيق، وفي رمضان شاهدت ممثلات كثيرة وتابعت منى زكي وكانت عبقرية في (لعبة نيوتن)، وهي قديرة ومتمكنة وتجمع ما بين الإحساس والتكنيك”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك