تستمع الآن

خبير أمن معلومات لـ«الكتالوج»: هكذا يتم صناعة التريند.. وهذه أشهر خدعة لسرقة قناتك على «يوتيوب»

الثلاثاء - ١٠ أغسطس ٢٠٢١

حل المهندس وليد حجاج، خبير أمن المعلومات، ضيفنا على برنامج “الكتالوج” مع سارة النجار، يوم الاثنين، على نجوم إف إم، للحديث عن صناعة التريند وكيفية التفريق بين التريند الحقيقي والوهمي، وصناعة الأخبار والتأثير على الجمهور من خلال السوشيال ميديا.

تويتر

وقال وليد حجاج: “لو نتكلم على الأشخاص فهم يقال عليهم تريند لأنه فيديوهاتم يتم متابعتهم وأي حاجة يقولونها يكون لهم مصداقية ويطلق عليهم إنفونسر، أما الهاشتاجات والتريند فهو الأساس فيها هو (تويتر) فهو من المواقع اللي أسست فكرة التريند وتقريبا هو الوحيد يقول لك النهاردة مين التريند، وممكن نعرف منه بسهولة ماذا يحدث ما الذي جعل هذا الموضوع تريند والتويتة الأساسية من أين صدرت من خلال أحد المواقع المعروفة وهو (onemilliontweetmap)، وعليه كل البيانات الخاصة بالتغريدة وتتبعتي التغريدة من خلاله، مع أمور أخرى من خلال استخدام الكلمات الدلالية المنتشرة في الوقت الحالي على يوتيوب مثلا”.

وأضاف: “والجهات التي تقوم بعمل التريندات بشكل قوي تعمله أيضا من خلال إعلانات ممولة وبالتالي ينتشر بشكل أكبر، ولكن أن نميز بين إنه حقيقي أم لا فهو يظهر مع الوقت، والانستجرام ممكن يكون يكون عند مليون متابع ولكن التفاعل ضعيف وهذا يعتمد على الناس اللي على حسابك هل متفاعلين أم لأ أو حقيقيين أم تكون اشتريتي الحساب والمتابعين اللي عليه غير حقيقيين وحسابات مزيفة”.

معرفة الحسابات المزيفة

وعن كيفية معرفة أن الحساب الذي يتابعني ويتفاعل معي هل حساب مزيف أم لا، كشف وليد حجاج: “فيه موقع اسمه (socialblade)، ومن خلاله أعطي له أي نوع من أنواع الحسابات على السوشيال ميديا ويقول لك أن الحساب متى أنشئ وهل عليه تفاعل أم لا، وهو يعطي لك في النهاية مؤشر إذا كان الحساب حقيقي أم لا، ومفيش مثلا بني آدم طبيعي يتفاعل على حسابه بـ1700 تغريدة في اليوم وهذا حدث ورأيته فهذا بالتأكيد حساب مزيف ويستخدم (bot)، وهو عبارة عن روبوت أوتوماتيك ووصل لمرحلة من الذكاء الاصطناعي إنه يؤلف قصص وأخبار غير حقيقية، والأخبار المزيفة تنتشر للأسباب كثيرة منها نشره من أجل السبق الصحفي دون التحقق منه وبالتالي ينتشر بسصرعة كبيرة للعبه على فكرة غريزة الإنسان في حبه لهذه الطريقة والعناوين المثيرة، واللعب على فكرة اللعب الجمعي للناس”.

الشراء الأونلاين والنصب

وعن طرق النصب العديدة المنتشرة على مواقع الشراء والبيع الأونلاين، أشار: “الأشياء ليست كما تبدو في المرآة، والنصاب لم يعد يتعب نفسه زي زمان وهو الآن يستخدم الذكاء الاصطناعي الخاص بالفيسبوك ويجلب ضحاياه بسهولة، والشخص يعمل موقع باسم موقع كبير مشابه ويعمل تصميم مشابه له وعنوان مشابه له مثلا يزيل حرف ويضع حرف مكانه خادع للعين، ويستخدم فيسبوك لعمل إعلان مشابه للموقع الكبير وتعملي طلب مثلا باستخدام الكارت الخاص بك وفجأة يسحب مبلغ أكبر مما دفعتيه، ونصيحتي لا تثقي في الإعلانات الموجودة على منصات تواصل الاجتماعي لأنها لا تراجع من عمله شخص مزيف أم نصاب أم لا، وادخلي على الموقع بنفسك وليس لينك الإعلان وتأكدي جيدا من كل خطوة”.

سرقة قنوات اليوتيوب

وعن طرق سرقة قنوات اليوتيوب، قال: “أشهر خدعة لسرقة قنوات اليوتيوب هي فكرة إرسال دعوة لصاحب القناة وكأنها قادمة من اليوتيوب نفسه، وأي قناة لها مالك وممكن يكون لها مدير أيضا، لو عندك حساب ولديك مشاهدات كبيرة فممكن أبعت دعوة أن أكون مالك للقناة ونقل ملكيتها لي، وأكون مهيأك إن شركة دعاية وإعلان وهنخليكي تكسبي فلوس، وساعتها تبحثي وتجدي الدعوة قادمة من يوتيوب وبالتالي لو ضغطتي عليه تسحب منك القناة، وكأنك عملتي نقل ملكية لسيارتك في الشهر العقاري بمزاجك، وهنا أنت ضحك عليك بمزاجك، فلا يتعامل أحد مع هذه الدعوات بعفوية ولا يسير أحد خلفها، ومن يسرق حسابك يأخذ من عليه صفحتك الأساسية ويتركه لك، وفيه خطوات مهمة أهمها لا أعتمد على كلمة السر، وفيه حاجتين حلوين مهم عملهم، مثلا فيه أبلكيشن اسمه (lastpass) من خلال يمكن عمل كلمات سر معقدة وأقدر من خلال أحضر كلمة السر لو احتجتها ن الأبلكيشن، وهو يشتغل على كل المتصفحات وأقدر أقوم بتأمينه، وهو أحد البرامج الكثيرة اللي ممكن تعمل هذا الأمر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك