تستمع الآن

تفاصيل نقل مركب خوفو من منطقة الأهرامات إلى المتحف الكبير.. صور وفيديو

الأحد - ٠٨ أغسطس ٢٠٢١

نجح فريق عمل المتحف المصري الكبير، أمس السبت، من تثبيت الهيكل المعدني الحاوي لمركب الملك خوفو الأولى في مكان عرضها النهائي في مبنى المتحف المخصص لمراكب الملك خوفو، و ذلك بعد وصولها بسلام إلى المتحف فجر السبت قادمة من منطقة أهرامات الجيزة.

وكشف د. مصطفى وزيري، أمين المجلس الأعلى للآثار، في تصريحات تلفزيونية تفاصيل عملية نقل المركب

مركب خوفو

وقال أمين المجلس الأعلى للآثار إن مركب خوفو تعد أكبر قطعة أثرية في العالم بطول 43 مترًا ووزن 22 طن، موضحًا أنه تم نقلها كقطعة واحدة داخل هيكل معدني محمول على شاحنة سارت بسرعة 600 متر تقريبًا في الساعة وقطعت مسافة 7.5 كم من الأهرامات إلى المتحف الكبير في حوالي 10 ساعات.

مركب خوفو

وأضاف أن فكرة نقل المركب بدأت عام 2019 وقبلها لم تكن الفكرة مطروحة لعدم وجود مكان يليق بالمركب وقتها، وعندما طُرحت الفكرة تم التفكير في نقل المركب كقطعة واحدة لأنها كان يستحيل تفكيكها ثم إعادة تجميعها، لأن مركب خوفو كان في الأصل مفككًا إلى أكثر من ألف قطعة وتم تجميعها على مدار 10 سنوات.

مركب خوفو

وأكد أنه تم التواصل مع شركات عالمية لوضع استقرار أفقي لمركب خوفو، وتم إعداد بروفات لنقل المركب بأحجام مختلفة.

مركب خوفو

وأوضحت وزارة السياحة والآثار في بيان أن المركب ستظل داخل الهيكل المعدني الخاص بها لحين الانتهاء من استكمال مبني متحف مراكب خوفو، حيث تم وضع نظام تحكم بيئي محكم داخل الهيكل لمراقبة درجات الحرارة ونسبة الرطوبة بها والتأكد من الحفاظ على النسب الصحيحة الملائمة للحفاظ علي المركب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك