تستمع الآن

نصائح للحفاظ على حيوية ونضارة البشرة.. لا تضع عسل النحل على الوجه

الإثنين - ٢٦ يوليو ٢٠٢١

قدمت نيرمين بدير استشاري أمراض الجلدية والليزر، عدة نصائح للحفاظ على جمال البشرة ونضارتها وحيويتها، مشددة على ضرورة الابتعاد عن بعض الأخطاء الشائعة.

وأشارت نرمين بدير خلال حلولها ضيفة على “عيش صباحك” مع فانا إمام ويوسف التهامي على “نجوم إف إم”، إلى أن الأخطاء التي يتم الوقوع فيها تتمثل في التعامل مع المواد المستخدمة طبيعيًا على أنها علاجات.

وشددت على ضرورة عدم وضع عسل النحل على الوجه وهو الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الحبوب على الوجه، مضيفة: “حب الشباب لا يحب العسل ولا يجب وضعه على الوجه حتى لا تزيد الحبوب”.

وتابعت: “يجب البعد عن وضع الزيوت وخاصة زيت جوز الهند على الوجه لأنه يؤدي إلى ظهور حبوب، فمن الممكن وضعه على الجسم ولكن ليس على الوجه”.

وأوضحت نيرمين أن من الأخطاء أيضًا هي “الدايت” غير الصحي، حيث يؤثر على الشعر والجلد فهما يدفعان الثمن لأن الحديد ونقصه يؤثران على هذه الأشياء، بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس.

حساسية الشمس

وعن حساسية الشمس، قالت: “الحساسية ليست الشكل التقليدي المتعارف عليه، فهي معناها أن الأشعة فوق البنفسجية كونت تفاعل مناعي داخل الجسم، ونتج عنه تصبغات في المناطق المعرضة للشمس وهي تسمى حساسية ضوئية”.

وأكدت: “علاجها من خلال التعامل على أنها حساسية عادية، حيث إنه من الممكن وضع واقي شمس وتقليل التواجد فيها، خاصة أنها تظهر في هيئة “هرش” ونقط صغيرة وتصبغات في اليدين أيضًا.

واقي الشمس

وقالت نيرمين بدير إن واقي الشمس بداية من 30% “spf” وهو مقياس لمدى جودة حماية الكريم ضد الأشعة فوق البنفسجية، يوفر حماية متوسطة، مشيرة إلى أنه يمكن رفع النسبة إلى 50% لحماية الوجه.

وأوضحت أن البشرة الدهنية يمكنها استخدام واقي شمس “جل” spf 50 أي ماركة، كما أن البشرة الجافة يمكنها أن تختار واقي شمس “كريم”، بينما في البشرة شديدة الحساسية هناك نوعين فيزيائي وكيميائي، مؤكدة: “الفيزيائي آمن على البشرة التي لديها استعداد للحساسية، بينما الجل مناسب للبشرة الدهنية والمختلطة والبشرة شديدة الحساسية”.

تفتيح لون البشرة

وعن كيفية تفتيح لون البشرة بعد العودة من المصايف، قالت: “يتم استخدام مواد تفتيح بها فيتامين سي ومضادات أكسدة حتى لا تسبب تقشير عالي لكن الموضوع يستغرق شهر حتى تعود البشرة إلى وضعها”.

وعن كيفية معرفة نوع البشرة، أكدت استشاري أمراض الجلدية والليزر: “البشرة التي تنتج حبوب هي بشرة دهنية”، منوهة بأنه مع التقدم في العمر يقل نشاط الغدد الدهنية، مشددة على أن الاهتمام بالنفس ليس نوعًا من أنواع الرفاهية وهو في حد ذاته لا يعيب رجل أو سيدة.

الهالات السوداء

وأشارت نيرمين إلى أن الهالات السوداء ستختفي معظمها إذا تم علاج مشاكل الإبصار، مشيرة إلى أن بعض حالات الهالات تظهر مع نهاية يوم العمل، بالإضافة إلى عوامل أخرى من بينها الإرهاق والتدخين لذا يمكن استخدام مرطب للعين.

وقالت: “هناك أيضًا بعض الهالات الوراثية وهي مشكلة تحتاح لنوع من العلاجات من بينها البلازما”.

حب الشباب

وشددت على أن أول خطوة في علاج حب الشباب تتمثل في سن صغيرة عند ظهوره من خلال دواء علاجي تحت إشراف طبي.

وتابعت: “هناك أيضًا علاجات جديدة لعلاج آثار حب الشباب، من خلال تقطيع التليفيات عن طريق أجهزة مهمتها قطع تلك التليفات في بعض الحالات العلاجية”.

وأوضحت أن هناك بعض الحالات التي يتسبب فيها حب الشباب في فقدان جزء من الجلد، لذا يتم العلاج من خلال الليزر وتقشير حب الشباب، موضحة أن العلاج يأخذ وقتا حيث يتحسن في مدار عام أو اثنين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك