تستمع الآن

مي عمر تكشف تطورات حالتها الصحية بعد مرض ظهر بشكل مفاجئ

الخميس - ٢٩ يوليو ٢٠٢١

تعرضت الفنانة مي عمر إلى أزمة صحية مفاجئة كشفت عنها لجمهورها، وذلك عبر صفحتها الرسمية على موقع “انستجرام”.

ونشرت مي عمر صورة لها خلال وجودها في الساحل الشمالي، مشيرة إلى أنه تعرضت لمرض غامض ومفاجئ خلال الأسابيع الماضية، مشددة على أنها في مرحلة التعافي حاليًا.

وأشارت مي عمر إلى أن المرض أصابها خلال الأسابيع الماضية، حيث استلزمت التوجه إلى أحد الأطباء بإحدى المستشفيات لمتابعة حالتها الصحية بشكل مستمر بالإضافة إلى المتابعة المنزلية.

وكتبت: “قبل أسبوعين، عانيت من مرض مفاجئ تطلب المزيد من الفحوصات والتحاليل، والجميع من حولي ظلوا يطلبون مني العودة إلى القاهرة لإجراء الفحوصات، إلا أنني كنت أعاني من تعب بشكل كبير ولم أقدر على العودة من الساحل الشمالي، لكنني أجريت فحوصات هنا.. وأنا الحمد لله أفضل وفي مرحلة التعافي”.

الإقامة الذهبية

كانت مي عمر قد أعلنت حصولها مؤخرا على الإقامة الذهبية في الإمارات، موجهة رسالة شكر إلى الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وقالت مي عمر عبر حسابها على “انستجرام”: “خالص الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على منحي الإقامة الذهبية في دولة الإمارات العربية المتحدة وشكر خاص لهيئة الثقافة والفنون بدبي على دعمها الدائم للفنانين والمبدعين.. حفظ الله دوله الإمارات حكومة وشعبًا”..

مرض والدها

كانت الفنانة الشابة قد تذكرت التحديات الصعبة التي مرت عليها في حياتها، خاصة خلال مرض والدها في بداية شبابها وانتقالها معه إلى الصين لثمانية أشهر لتلقي العلاج هناك.

وأوضحت: «جاله نزيف جامد جدا والدكتور قال لنا لازم زراعة كبد خلال 6 شهور وقعدنا ندور وكان عمري تقريبا 20 أو 19 سنة.. سألنا فين أسرع مكان فلقينا في الصين، وسافرنا الصين وقعدنا 8 شهور منتظرين وعايشين في المستشفى وماكنش ينفع نروح كلنا ونروح أنا ومامتي».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك