تستمع الآن

منى زكي: «والدي توفى على إيدي.. وكان مبتسمًا ووصاني على حاجات»

الثلاثاء - ١٣ يوليو ٢٠٢١

كشفت الفنانة منى زكي عن أسباب قد تعيدها إلى العمل الفني مرة أخرى، مشيرة إلى أنها قد تلجأ لاختيار أعمال فنية لا تعجبها بالشكل الكامل من رغبتها في العمل.

وأكدت منى زكي أن عودتها إلى العمل لا يعني أنها مضطرة له، قائلة: “ساعات بدخل أعمال مش عجباني قوي لمجرد أن الشغل واحشني، وأنا مش مضطرة لكن عشان الشغل واحشني فممكن نتنازل قليلا لأن العمل الفني محببًا لي”.

أحمد حلمي

كما أكدت منى زكي أنها تخشى الحديث عن علاقتها بزوجها الفنان أحمد حلمي أمام الجميع خوفًا عليه من الحسد، وذلك خلال لقاء مع الإعلامي الإماراتي أنس بوخش.

وأوضحت الفنانة الكبيرة أنها متزوجة من أحمد حلمي منذ 18 عامًا، مؤكدة: “جوزي أعقل مني بكتير وأحسن مني بكتير وعلمني التسامح وهداني وخلاني أبص للناس واحط نفسي في مكانهم، مش بحب اتكلم عليه بخاف أحسده وهو أحلى حاجة في حياتي”.

علاقة منى زكي بوالدتها

كما تطرقت منى زكي لعلاقتها بوالدتها ووالدها، قائلة: “والدتي كانت شديدة جدًا عليّ وكانت تنتقدني بشكل متكرر، وكنت دائمًا طول الوقت مش مستريحة لأن طول الوقت يوجد ملاحظات”.

وعن والدها، قالت: “والدي كنت قريبة منه بشكل غير عادي حتى الوصول لسن المراهقة وبدأت في الابتعاد عنه قليلا ولم نعد مقربين مثلما كنا من قبل”.

وأكدت: “بحب بابا جدًا، وكان قريب مني بشكل مش عادي لحد ما اتوفى كان عايش من أجل رعاية ابنتي وعلاقته بها علاقة مش عادية”.

وأشارت إلى أن والدها تأثر قليلا بزواجها من الفنان أحمد حلمي، مضيفة: “ظل كذلك حتى إنجاب ابنتي الأولى وقدم استقالته وعاش من أجلها وكان دائم التواصل معها وتحضير طعامها، وصمم عند ولادتها أن نعيش معه أول عام من ولادتها حتى يرعاها ويكون بجوارها، حتى وفاته فجأة”.

وتابعت: “عندما انتقلت إلى منزل جديد كان والدي يأتي إلى المنزل منذ الصباح الباكر ليحضر الطعام لابنتي ولنا ثم يأخذها إلى الحضانة ويعيدها”.

وأكدت منى: “بابا توفى على إيدي ومكنش فيه حاجة وكان سليم، رجع ابنتي من الحضانة وقعد على الكرسي وقالي اعمليلي ليمون ثم توفى وكان رجلا عظيمًا، ثم دخلت في نوبة من البكاء”.

وأضافت: “والدي مات موتة حلوة اتشاهد وكان مبتسم وقعد يوصيني على حاجات وكانت حاجة حلوة وكان عظيمًا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك