تستمع الآن

ليلى طاهر تكشف سبب غيابها عن الشاشات خلال الأعوام الأخيرة

الإثنين - ٠٥ يوليو ٢٠٢١

طمأنت الفنانة ليلى طاهر الجمهور على حالتها الصحية بعد شفائها من فيروس كورونا مؤخرًا.

وأوضحت في تصريحات تلفزيونية للإعلامية لميس الحديدي في «كلمة أخيرة» أنها مكثت 10 أيام في المنزل على إثر إصابتها بفيروس كورونا، ثم 10 أيام أخرى في المستشفى لتلقي الرعاية الصحية قبل أن تعود إلى منزلها سالمة مرة أخرى.

وعبرت الفنانة ليلى طاهر عن ترحيبها بتقديم أدوار على الشاشة مرة أخرى بعد غياب موضحة: «وحشتوني جداً ووحشني الجمهور والفن وأنا بقالي سنتين أو أكثر ماعملتش حاجة لكن لما ألاقي الدور المناسب الذي يضيف لتاريخي أو يحافظ على هذا التاريخ على الاقل ستسعدني المشاركة لكن لو مفيش حاجة مناسبة يبقى بلاش».

وعن غيابها عن الشاشات خلال الأعوام الأخيرة، أوضحت أنه بسبب عدم تلقيها عروض بأدوار مناسبة لها، مشيرة إلى أن السبب قد يرجع إلى طبيعة المرحلة الحالية التي لا تتطلب عدد كبير من النجوم الكبار.

وأضافت أنه عرض عليها أدوار مثل الأم أو الجدة أو سيدة الأعمال لكنها بالنسبة لها كانت أدوار هامشية ولا تصلح لها.

وكانت الفنانة القديرة نفت إصابتها خلال الأيام الأخيرة بكورونا، موضحة أن ذلك كان قبل شهر ونصف، معبرة عن سعادتها بردود الفعل على أخبار إصابتها، قائلة: «أنا من حظي إن الموضوع انتشر بسرعة بين الناس، عشان أسمع الاهتمام والسؤال عني، وأنا إذا مكنتش خفيت فأنا حخف من سؤالكم عني».

وكانت آخر أعمال ليلى طاهر على الشاشة، المشاركة في سيت كوم «الباب في الباب» الذي عُرض الجزء الرابع منه في 2014.

والمسلسل بطولة أحمد خليل وشريف سلامة وكارولين خليل وكريم طارق ومن تأليف أحمد بدوي وإخراج أحمد الجندي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك