تستمع الآن

«كادت تتعرض للقتل».. التونسية يسرا المسعودي تحكي موقفين لا تنساهما بعد وصولها مصر

الثلاثاء - ٠٦ يوليو ٢٠٢١

كشف الفنانة التونسية يسرا المسعودي والتي حلت ضيفة على برنامج «عيش صباحك»، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، مع فانا إمام ويوسف التهامي، عن موقفين لا تنساهما بعد وصولها للاستقرار في مصر وبدء حياتها الفنية.

وقالت يسرا المسعودي: “اللهجة المصري سهلة ومفيش حد في تونس لا يتقنها، وحدث لي موقفين في بداياتي في مصر لا أنساهم، وأي حد عنده طموح مش سهل يصل له والطريق ليس ممهدا أمام الجميع، ولو مررت بحاجات وجعتك أكيد ستتأثر بها في المستقبل”.

وأضافت: “كنت سأقتل في إحدى المرات، حيث أجرت شقة وكان يسكنها قبلي شخص مشبوه غالبا وظن الجيران أني أعرفه أو على علاقة به والناس كانوا يريدون اقتحام الشقة لقتلي وذهبت لقسم الشرطة وتلقيت تهديدات كثيرة وتركت الشقة بالفعل، ثم أخذت شقة في مكان آخر في مكان آخر ولكن الستات في العمارة ضربوني وقالوا لي أنت أجنبية وإحنا خايفين على أزواجنا منك وأكلت علقة محترمة، وهذا ليس علاقة بالجدعنة الخاصة بالمصريين ووجدت هنا كل حب من الناس، ولو حتى في غربة لا أشعر بها مع الشعب المصري وشاعرة دائما أني بين عائلتي وناس كثر تشجعني ويدعمونني، الشعب المصري هو شعب كريم جدا وبدأت من تونس وأريد أن أكمل مسيرتي هنا، وأنا مركزة في شغلي وحياتي ولا شيء غيرهما”.

يسرا المسعودي

يسرا المسعودي و”القاهرة كابول”

وكانت يسرا المسعودي تحدثت في الحلقة عن دورها في مسلسل “القاهرة كابول“، الذي قدمت خلاله دور “حليمة”، قائلة: «دور حليمة زوجة طارق لطفي (رمزي)، اللي هو الخليفة وتحبه جدا ومجنونة به وهمها يكون جانبها طوال الوقت ولكنه لا يحبها ويحب النجمة حنان مطاوع، الحب هو رمز شخصية حليمة حتى الكاتب الكبير عبدالرحيم كمال سماها حليمة الست عاشقة الحالمة».

وأضافت: «أنا لا أخاف من تقديمي الأدوار الجريئة وأحب الأدوار اللي فيها خطورة فأنا لا أحب الأدوار العادية، بحب أقدم الدور الجرئ لكي أكسر الفكرة التي سيأخذها الناس عن الدور وهذا هو دور الدراما، وكان حلمي الشغل مع النجم طارق لطفي، وأيضا المخرج حسام علي، وفيه حاجات تشجعك تقبلي دورك بعيدا عن أنه جرئ أم لا، وليس لدي مشكلة أقدم أدوارا فيها الجرأة الفكرية وبحبها جدا لأن فيها عمق».

 

View this post on Instagram

 

A post shared by NogoumFM (@nogoumfm)

وتابعت: «لكن بسبب الدور حصلت لي مشاكل كثيرة وتأزمت نفسيا وقعدت أسبوعين نفسيا منهارة ولم أسعد بالنجاح، وكان يهمني أن تكون اللغة التونسية في عمل مصري، ونحن نحب الأعمال المصرية جدا في تونس، لو تمر في أي مكان بتونس علطول نرى الأعمال المصرية متواجدة، وأخذوا الدور لمنحى ثان وأنه جرئ ويتكلم عن فئة ثانية وفكرة الجهاد وقالوا إني أسيئ للمرأة التونسية وهذا أغضبني، وعاملة دور شخصية متزوجة الخليفة وليست مباعة ولم أقدمه بشكل مبتذل ولم نقل أن هذه السيدة لديها جنسية تونسية ولكن هي تحبه وهي زوجته، وتأزمت لأني كنت فاكرة أنهم هينبسطوا وأحاول أنشر لغتنا اللي مش واخدة حقها ومش مفهومة، وهذا تعبني جدا، وكشعب تونس ومصر شعب واحد ويمكن حصل غيرة من جانب التوانسة، ولا أقدر أفسر الأمر بغير ذلك».

وعن شخصية (حليمة)، أوضحت: «أحببت الشخصية وكانت تحبه زوجها لدرجة الجنون ولكن هو تفكيره في واحدة ثانية، وكل همها إنه يحبها، وكلمت ممثلة تونسية زميلة وهي ساعدتني في إتقان اللغة البدوية اللي ظهرت بها في العمل، ولكن هي لغة اشتغلت بها من قبل».

مسلسل “القاهرة كابول” تأليف عبد الرحيم كمال وإخراج حسام على وبطولة طارق لطفى، خالد الصاوى، فتحى عبد الوهاب، حنان مطاوع، نبيل الحلفاوى، خالد كمال، معتز هشام، حسنى شتا، كريم سرور، سامح السيد، وظهور خاص للفنان أحمد رزق، وتدور أحداثه حول المؤامرات التي تُحاك ضد المنطقة العربية، وخاصة مصر بالفترة الأخيرة، مسلطًا الضوء على الأعمال الإرهابية التي تقع في هذه المنطقة.

يسرا المسعودي


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك