تستمع الآن

«طالب هندسة يمكنه التخرج بعد 4 سنوات».. تفاصيل تطبيق نظام الساعات المعتمدة الجديد بالجامعات

الأربعاء - ٢٨ يوليو ٢٠٢١

كشف الدكتور محمد أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي لشؤون الجامعات، على أنه جارِ العمل على تعديل لوائح الكليات فيما يتعلق ببرامج الساعات المعتمدة ووضع الحد الأدنى لها، موضحًا أن الطالب بإمكانه التخرج متى استوفى متطلبات الحصول على الدرجة من عدد الساعات ومن بينها الحد الأدنى لسنوات الدراسة وفقًا لكل كلية.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «صالة التحرير»، مساء الأربعاء، أن نظام الساعات المعتمدة كان مطبقا مع النظام الأصلي، متابعًا: «طالب كلية الهندسة بإمكانه التخرج بعد 4 سنوات متى استوفى الساعات المطلوبة منه وسيكون فيه حد أدنى للسنوات التي يكملها».

وذكر أن الحد الأدنى في كليات الطب وفقًا لنظام الساعات المعتمدة سيصل إلى 5 سنوات وعامين تدريب وهذه هي اللوائح الحالية، مؤكدًا أن نظام الساعات المعتمدة اختياري وليس إجباري.

وأوضح: “في هذا النظام الطالب يقدر المقررات الاختيارية والأساسية، وسيدرس مثلا 6 مواد في الترم ولكن آخر يقول أنا أقدر أدرس مثلا 4 والاثنين الاخرين أضيفهم في الصيف، وبالتالي بدلا من أن عدد الساعات تشكل عبء عليه فيشيل على قدر ما يقدر على تحصيله”.

وأشار إلى إمكانية إتاحة الدراسة لطلاب الساعات المعتمدة في فصول الخريف والصيف والربيع، لافتًا إلى نظام الساعات المعتمدة يتيح إضافة برامج بينية متنوعة لتلبية متطلبات سوق العمل.

وأوضح أن هذا النظام موجود فى الجامعات بالخارج، وموجود فى الجامعات الخاصة.

ما هو نظام الساعات المعتمدة؟

جرى التعديل للفقرة الثانية من المادة 79 لللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، الذي ينص على أنه بالنسبة للدراسة بنظام النقاط والساعات المعتمدة، يتم منح الدرجة العلمية لكل طالب ومتطلبات الحصول عليها وكذلك الحد الأدنى لعدد سنوات الدراسة، وفقاً لما تحدده اللوائح الداخلية للكليات.

ما مميزات النظام الجديد؟

يمنح التعديل الفرصة لطلاب الجامعات التخرج مباشرة، وذلك عقب استيفائهم عدد الساعات المعتمدة «كريدت»، التي تتطلبها جميع تخصصاتهم وذلك بعد استيفاء جميع المتطلبات التي يم تحديدها بعد تعديل اللوائح الداخلية لجميع الكليات التي تعمل بنظام الساعات المعتمدة، ولن يتقيد الطالب بعدد سنوات الدراسة من اللائحة التنفيذية وذلك لقانون تنظيم الجامعات لكل كلية وتتعدد المزايا أيضا في مواكبة نظم التعليم العالمية الدولية، وتقليل تكلفة الدراسة للطالب في الجامعة، وتوفير عشرات المليارات من الجنيهات سنوياً، والتخفيف عن الأسر المصرية في توفير نفقات العام الدراسي من كل طالب وأسرة.

هل يستلزم النظام الجديد تعديل اللوائح؟

وفقا لبيان الأعلى للجامعات وتوجيهاته، سيتم البدء في تعديل لوائح جميع الكليات نحول التحول لنظام الساعات المعتمدة.

هل سيكون هناك مصروفا إضافية؟

لن يكون هناك أي أعباء أومصروفات دراسية إضافية بعد التطبيق ولن يؤثر على مجانية التعليم وفقاً لما أكده رئيس اللجنة المشكلة الدكتور ماجد نجم، رئيس جامعة حلوان.

ما هي فلسفة تعديل القانون؟

فلسفة تعديل القانون تهدف لتقليل عدد سنوات الدراسة بالجامعات، على أن تقل السنوات للكليات النظرية من 4 سنوات إلى 3 سنوات، و للكليات العلمية من 5 سنوات لـ4 سنوات، حتى يتناسب مع التعليم الدولي، وفقاً لما أوضحه رئيس الجامعة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك