تستمع الآن

دراسة جديدة: المنازل شديدة التعقيم تضعف المناعة

الخميس - ٠٨ يوليو ٢٠٢١

توصلت دراسة بريطانية جديدة إلى أن المنازل شديدة التعقيم تضعف أجهزة المناعة، وفقا لما كشف عنه خبير في علم الأحياء الدقيقة بكلية لندن.

وأشارت الدراسة إلى أن النظافة المفرطة قد تفضي إلى نتائج عكسية على الصحة، موضحة أن بعض الميكروبات مهمة بالنسبة للإنسان، حيث يحتاج جسم الإنسان إلى بكتيريا نافعة بما في ذلك الأمعاء والرئتين.

وأوضح الباحث المشارك في الدراسة جراهام روك، خبير علم الأحياء الدقيقة: “لأكثر من 20 عامًا، كانت هناك رواية عامة مفادها بأن التنظيف المنزلي اليومي، ضروري لوقف التعرض لمسببات الأمراض، لكنه في الواقع هو يمنع الكائنات الحية المفيدة”.

وقال الباحثون: “نحن بحاجة إلى بعض الميكروبات بهدف إنشاء أنظمة المناعة والتمثيل الغذائي لدينا”.

وتتعلق فرضية النظافة بالتعرض المبكر لميكروبات معينة في مرحلة الطفولة المبكرة والتي تطورت مع البشر للمساعدة في تطوير نظام مناعي قوي، لا سيما فيما يتعلق بالحساسية والاضطرابات المناعية الأخرى، وفقا لـ”العربية”، مشددين على أن المنزل النظيف جدا ضار بالمناعة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك