تستمع الآن

حقن ثاني طفل مصري مصاب بـ«ضمور العضلات» بأغلى دواء في العالم

الإثنين - ١٢ يوليو ٢٠٢١

شهدت مستشفى جامعة عين شمس، إجراء عملية حقن ثاني طفل مصري مصاب بمرض ضمور العضلات الشوكي يبلغ من العمر سنة و10 أشهر، والتي أجريت صباح اليوم للمرة الثانية على مستوى مصر.

وبدأ أطباء مستشفى عين شمس، في علاج وحقن الطفل بدواء “زولجينزما zolgensma” و الذي يعد الدواء الأعلى سعرًا في العالم وتبلغ قيمته 2.125 مليون دولار بما يوازي 34 مليون جنيه.

وأوضح الدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، أن هذا الدواء هو العلاج الجيني الأول من نوعه في العالم الذي يُعطى للمريض عن طريق الحقن الوريدي ولمرة واحدة فقط، وهو معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في مايو 2019.

وأشاد بجهود وكفاءة الأطقم الطبية بمستشفى عين شمس والذي يضم أعضاء هيئة تدريس وأطقم طبية على أعلى مستوى في جميع التخصصات، لافتاً إلى أنه منذ إخطار الشركة باختيار الطفل المصري، تابع تدريب الأطقم الطبية على تحضير الطفل لعملية الحقن والتدريب على طريقة الحقن ومتابعته إلى جانب الصيدلة الإكلينيكية، حيث إن الدواء يحفظ بكيفية خاصة وتحت درجات حرارة معينة.

فيما تقدم الشركة المنتجة للدواء 100 فرصة للحصول على الدواء مجانًا في الدول التي لم يتم تسجيل الدواء بها، وتضع شروطاً لاختيار الأطفال المرضى، منها ألا يزيد عمر الطفل عن عامين وأن تكون الطفرة في الجين الأول.

كانت وحدة أمراض العضلات والأعصاب بطب عين شمس تقدمت بـ 8 حالات من الأطفال المصابين قامت الشركة في مارس الماضي باختيار حالة الطفل «ريان» من محافظة الإسكندرية لتكون المرة الأولى على مستوى مصر التي يتم حقن مصاب بضمور العضلات بهذا الدواء، كما تم اختيار حالة الطفل الثاني للحقن بالدواء الأعلى سعراً في العالم للمرة الثانية على التوالي.

ونوه المتيني بالتواصل مع وزير المالية ورئيس اتحاد المهن الطبية، لتسهيل الإفراج الجمركي والإعفاء من ضرائب ودمغات تقدر بـ 1.750 مليون جنيه، كما ساهمت شركة نوفارتس العالمية ونوفارتس مصر بتقديم الدعم التدريبي للأطباء على كيفية إعطاء العلاج للمريض، كما سهلت إجراءات نقل العلاج إلى مصر في درجة تبريد – 80 درجة مئوية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك