تستمع الآن

بعد 29 سنة في بوليوود.. ما لا تعرفه عن شاروخان أسطورة السينما الهندية

السبت - ٢٤ يوليو ٢٠٢١

خصصت نور السمري، حلقة، يوم السبت، من برنامح “بوليوود شو“، على نجوم إف إم، للحديث عن نجم بوليوود الشهير شاروخان الذي يوصف بأنه واحد من أكبر النجوم من صناعة السينما الهندية.

وخلال 25 عاما من حياته المهنية في بوليوود استطاع شاروخان أن يحقق شعبية جارفة.

ويحتفل شاروخان في 2021 بعامه الـ29 على دخوله عالم بوليوود والسينما الهندية، بعد أن كانت بداياته عام 1992 بفيلم “Deuna” الذي أدخله بوليوود من بابه الكبير.

شاروخان بدأ مسيرته الفنية مقدّماً العديد من المسلسلات التلفزيونية مثل “Fauji”، وأكمل نجاحاته بأروع القصص والأفلام الرومانسية مثل ilwale Dulhania Le Jayenge”، ” Kuch Kuch Hota Hai”، ” Kabhi Khushi Kabhi Gham”.

وقدّم أدواراً عديدة، كان أبرزها فيلم سانجاي ليلا بهانسالي “Devdas” ، “Swades” ، “Chak De! India “، و “My name is khan”.

ونال كينج بوليوود العديد من الجوائز أبرزها التكريم الذي قامت به الحكومة الهندية، والحكومة الفرنسية التي منحته وسام الفنون والآداب.

ويعد شاروخان أسطورة عصره لذلك لقبته وسائل الإعلام الهندية بـ”بادشاه بوليوود” أي “ملك بوليوود” أو “الملك خان”، كما وصفته جريدة “لوس أنجلوس تايمز” الأمريكية اليومية بأنه أكبر نجم سينمائي في العالم.

كما يعد شاروخان واحدا من أغنى الممثلين فى العالم، فهو ممثلا وراقصا ورجل أعمال بارز، وأحد ملاك فريق كولكاتا نايت رايدرز الهندى للكريكيت.

حياة شاروخان الشخصية

في 25 أكتوبر من عام 1991 تزوج شاروخان من جوري تشيبر بعد علاقةٍ طويلة دامت ست سنوات، وقد أنجب الثنائي ثلاثة أطفال أسمائهم أريان وسوهانا وطفلهم الثالث أبرام، جوري من أصل بنجابي والعائلة تتبع الديانة الإسلامية والهندوسية معًا.

وأصبح شاروخان جوكر الأفلام الهندية خلال فترة الألفينات، وحققت أفلامه صدى واسعا ونجاحا ملحوظا، حتى وصل إلى العالمية بفيلمه الاستثنائى My Name Is Khan، عام 2010، الذى ناقش بجرأة نمطية نظرة العالم إلى المسلمين كونهم مشروع إرهابى متحرك.

فاز هذا الفيلم بـ 23 جائزة، وتدور أحداثه حول مسلم هندى مصاب بالتوحد يتعرض ابن زوجته للقتل نتيجة العنصرية فى أمريكا، فيخرج فى رحلة مثيرة لمقابلة رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ليخبره أنه مسلم وليس إرهابيا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك