تستمع الآن

ابنة رجاء الجداوي: «العام الماضي كان الأصعب.. وحب الناس عايش معانا بعد الوفاة»

الإثنين - ٠٥ يوليو ٢٠٢١

تحل اليوم الذكرى الأولى لرحيل الفنانة رجاء الجداوي التي رحلت عن عالمنا بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد، عن عمر 82 عامًا.

وفي ذكرى رحيلها الأولى، تحدثت أميرة مختار ابنة رجاء الجداوي عن شعور الفراق بعد وفاة رجاء الجداوي، مشددة على أن العام الماضي كان الأصعب لها، معربة عن سعادتها بحب الناس والجمهور لوالدتها.

وأضافت ابنة رجاء الجداوي: “العام الماضي كان الأصعب، لكن كل يوم بيمر بيثبت حب الناس لوالدتي”.

وتابعت: “كانت فنانة عظمية وحبها للناس وقلبها المفتوح للكل والمتسامح هو ده اللى عايش معانا بعد رحيلها”.

وأشارت إلى أن حفيدتها رضوى تعلمت الكثير من الراحلة رجاء الجداوي، مشددة على أنها تأثرت بشكل كبير بعد وفاتها نتيجة تعلقها الكبير بها.

وأضافت ابنة رجاء الجداوي: “والدي كانت صاحبة بنتي وتتعامل معها على أنها صديقتها وليست حفيدتها، وهذا ما جعل رضوى ابنتي تتأثر جدًا بعد وفاة جدتها، لتعلقها الشديد بيها”، وذلك عبر “صباح الخير يا مصر”.

كانت رجاء الجداوي، قد رحلت عن عالمنا متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” عن عمر ناهز 82 عاما.

وأعلنت أميرة حسن مختار الابنة الوحيدة لـ رجاء الجداوي وفاتها عبر فيسبوك قائلة: “إنا لله وإنا إليه راجعون ماما في ذمة الله”.

وعانت الجداوي من فيروس كورونا وظلت مريضة لأكثر من 40 يوما، حيث تدهورت حالتها الصحية بشدة خلال الأيام الأخيرة.

الفنانة الكبيرة من مواليد 6 سبتمبر 1938، بمحافظة الإسماعيلية، وهي ابنة اخت الفنانة تحية كاريوكا، وتلقت تعليمها الأول فى مدارس الفرانسيسكان فى القاهرة، ثم عملت فى قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية وتم اختيارها لتكون عارضة أزياء بعد فوزها كملكة جمال القطر المصرى فى عام 1958، وفى نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك