تستمع الآن

أمريكية تدمر منزلا تاريخيًا لتجنب الاصطدام بسنجاب على الطريق

الثلاثاء - ٢٧ يوليو ٢٠٢١

تسببت سيدة أمريكية في تدمير منزل تاريخي في ولاية ماساتشوستس الأمريكية، بناه أحد أجداد إبراهام لينكولن، الرئيس السادس عشر للولايات المتحدة، لتتجنب الاصطدام بسنجاب.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “تايمز”، نقلا عن شرطة مدينة هينجام، فإن سيارة السائقة المراهقة تجاوزت الرصيف على الجانب الأيمن من الطريق وحطمت جانباً من منزل خشبي بناه صمويل لينكولن عام 1650.

ونشرت الشرطة عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر» صوراً تُظهر الأضرار التي لحقت بالمنزل العتيق جراء الحادثة، إذ حطمت السيارة جزءاً من الجدار الخارجي وغرفة المعيشة.

وقال سكان المنزل إنهم كانوا نائمين في الطابق العلوي وقت وقوع الحادثة، ولم يُصب أحد بأذى نتيجتها.

وسحبت الشرطة السيارة من داخل المنزل وأصدرت مخالفة بحق السائقة، البالغة 19 عاماً، والتي بررت الحادثة بمحاولتها تجنب السنجاب، لفشلها في السيطرة على المركبة في مسار الطريق.

وأفادت صحيفة «بوسطن جلوب» بأن المنزل التاريخي بُني على أرض اشتراها صمويل لينكولن، سلف الرئيس الأمريكي الأسبق الذي حكم الولايات المتحدة في الفترة ما بين 1861 إلى 1865.

ومنزل صمويل لينكولن المكون من خمس غرف نوم، والذي تبلغ مساحته 5100 قدم مربع، معروض للبيع حاليًا مقابل 1.86 مليون دولار.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك