تستمع الآن

أخصائي تغذية لـ«حياتك صح»: 10 نصائح ثمينة لجعل حياتنا أفضل والوصول لجسم صحي

الثلاثاء - ٠٦ يوليو ٢٠٢١

حل محمد علي عصب، المدرب وأخصائي التغذية الرياضية، ضيفا على جيهان عبدالله، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “حياتك صح”، للحديث عن “اللايف ستايل” الواجب اتباعه لعمل توازن خاص بحياتنا ما يؤدي لتحسن الحياة الصحية والنفسية.

وقال عصب: “تركت عالم الهندسة بمجال الـIT لحبي في عالم التغذية وكنت ألعب كمال أجسام حتى بطولة مستر أولمبيا وأخذت مركز سادس وهذه السنة سألعب في أرنولد كلاسيك، بالإضافة لعملي في الجيم الخاص بي، ويمكن شغفك يكون لعنة عليك فالأول يجب أن تجرب شغفك وتشوف هل ستكسب منها أم لا ثم حولها لعمل دائم حال إثبات نفسك في المهنة وتثقلها بدراسة طبعا”.

وأضاف: “مهم في من يتمرن أو يٌمرن يوصل الشخص لهدفه دون أي إصابة وهذا التعريف المثالي للمدرب، لازم تروح لمتخصص لأنه يجب يكون فيه مشكلة تمنعك من عمل رياضة ما، ويجب عمل تحاليل قبل أن أضع للشخص نظام تغذية قد يكون يكون لديه حساسية من أمر ما، والمهم يكون معي شخص يعلمني أعمل الرياضة ونظامي إزاي أضع الأسس السليمة وأكمل بعد ذلك بنفسي مفيش مشكلة”.

وتحدث محمد علي عن 10 خطوات للتغيير من حياة الشخص ويتجه لإنسان حياته النفسية والصحية أفضل، قائلا: “لو قدرت أحافظ على الـ10 أو 8 منهم حياتي ستكون أفضل، المهم أعرف أدخل إيه لجسمي وكمية قد إيه ونوع الأكل وطريقة طبخه وتخرجه إزاي في يومك، يجب أن نؤمن بأن شكلنا حاجة نولد بها مثل شعر الشخص الناعم أو الخشن أو عيون الشخص ملونة أو لا؟، وفيه ناس جسمهم جيد دون لعب رياضة، وأخرين لديهم دهون أكثر، المهم أكون إنسان صحي وليس شكل موديل، وأصحاب صور السوشيال ميديا بيعملوا مجهود غير عادي أو لديهم موهبة ويظهروها لنا، المهم يكون صحي جيد وسكري جيد، وجسمي في النهاية يجب تقلبه ولا هدفي أصل لشكل شخص ما فهي ستضع عليّ ضغوط نفسية صعبة”.

سمنة الأطفال

وأردف: «الحياة الصحية عشان أعملها فيه ناس بتأخذ الموضوع مرة واحدة، والبعض قد يلجأ لعمليات تجميل أو الرجال يأخذون هرمونات قد تضرهم، والمهم يكون شكلي صحي، واللي عنده سمنة مثلا لديه مرض ولكن أن يكون لديه 120 دهون فهو أمر عادي، الحياة الجديدة غيرت حياتنا وماشيين غلط ونريد أن نكون أحسن حد، ونسبة السمنة في الأطفال أصبحت كبيرة، بسبب الحياة الجديدة والأكل غير الصحي والحلويات والجلوس على التابلت وهو 10 سنين وهذا شيء خاطئ تماما، والحياة لديهم أصبحت كارثة مع أن الأطفال لديهم قابلية للعب لوقت طويل ويجب إشغالهم في الرياضة”.

10 خطوات لجعل حياتنا أفضل

واستطرد أخصائي التغذية الرياضية: «النقاط الـ10 تقسم لأمور أساسية، أولا، أغير عادة في الأكل ثم الرياضة وهذا يحدث بالتتابع، أشيل السكر من مشروباتي وأعمل 150 دقيقة من التمرينات الهوائية، أشيل الدهون المصنعة وأعمل تمارين مقاومة بالأوزان، وأجعل نصف أكلي خضار ثم خوض تمارين الإطالة، ثم أكل بروتين نباتي أو حيواني، ثم بدء تمارين الكارديو وأخذ احتياجي من المياه ثم عمل تمارين القوة خلال الأسبوع».

السكر من أكبر الكوارث

وأكمل: «أنا دائما شخص يأتي ويريد تغيير حياته مرة واحدة لأنه غاضب من جسمه والدهون به، ولكن تعطي الشخص دايت وبعد 4 أيام لا يأتي الجيم، وكل السكريات لم تكن موجودة زمان وظهرت مع الحلويات في العصر الفاطمي، وأصبح نجد السكر المصنع وهو من أكبر الكوارث اللي ممكن تحصل في الدنيا ويعلي هرمون الأنسولين، وهو مثل الطلقة ويدخل جسدي ويشعرنا بالسعادة مثل السيجارة الشيكولاتة مثلها ويجعلنا مرتاحين وسعداء ويغير هرمونات الجيد، زي أي حاجة غلط تعطي سعادة، والسكر تبطيله يضايق، ويعلي الأنسولين بسرعة ويقلله سريعا ويعلني أجوع بسرعة مثل الملح، عكس المياه التي تروي العطش، ويعمل لي دهون وهذا سببه السكر المصنع، لا أقول نبطل السكر نهائيا فهو ليس ممنوعا قانوينا ولكن أقلله ولا يكون حاجة يوميا يعملها، ولا يمكن أقبل وأنا في سن الـ40 يكون لدي العديد من الأمراض، والسكر البني مُصنع أيضا ينفع أبدله بالعسل أو التمر، السكر الدايت مالوش نفس الأضرار وممكن أستخدمه».

وأوضح: «نأكل عيش الحبوب الكاملة، والعسل لن يضر صحتي ولكن السكر سيضر صحتي، وممكن ملعقة عسل صباحا، وكل 10 أو 15 يوم ممكن أكل ما أريد، لو فيه مناسبات أو عيد كل ما تريده لكي لا تشعر بتكتيفة، ولكن في حياتي اليومية أسيطر عليها».

وأشار عصب: «القرفة تحسن الحرق والزنجبيل والشاي الأخضر، ولكن لو أمامها أكل حاجات بسعرات حرارية فكل السابق مالهاش لازمة، ومهم نشيل أي حاجة داخلها سكر مثل المشروبات الغازية، ونحافظ على هذا الأداء، وكل حاجة نقوم بها تدريجيا».


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك