تستمع الآن

نوستالجيا أفلام الألفينات تتجدد بأجزاء ثانية لـ5 أفلام

الخميس - ١٠ يونيو ٢٠٢١

حالة من النوستالجيا يعايشها عدد كبير من الجمهور الذين استعادوا ذكرياتهم مع عدد من أقرب أفلام العقد الأول من الألفية الجديدة لهم، بعد ما يقرب من 20 سنة على عدد منها، ما دعا الجمهور إلى مطالبة أبطال هذه الأعمال بأجزاء ثانية منها.

لكن استجابات هؤلاء النجوم تفاوتت، فمنهم من استجاب لطلبات جمهوره وبدأ بالفعل في التحضير لأجزاء ثانية، ومنهم من رفض تكرار نفسه في جزء ثانٍ من عمل سابق، وفضّل تقديم عمل جديد بشخصية جديدة حتى لو في نفس نوعية العمل.

غبي منه فيه

أحد تلك الأعمال هو فيلم «غبي منه فيه» بطولة الفنان هاني رمزي، والذي تحدث بطله عن موافقته على تقديم جزء ثاني لكنه ينتظر سيناريو جيد، خاصة مع غياب ركنين أساسيين من أبطال العمل وهما الفنانين حسن حسني وطلعت زكريا الذين وافقتهما المنية.

وقال هاني رمزي في تصريحات حديثة لـ«سي بي سي»: «مازلنا بنحاول ولن نستسلم وأول لما يقع في يدي سيناريو قوي يليق وأفضل من الأول أو يحافظ على نجاح الأول لن اتردد لأنه حلم من أحلامي».

فريق عمل الجزء الأول من «غبي منه فيه» تضمن: طلعت زكريا، وحسن حسني، ونيللي كريم، وسعيد طرابيك، وسامي مغاوري، وعبدالله مشرف، تأليف أحمد عبد الله وإخراج رامي إمام، وهو إنتاج 2004.

حريم كريم

الفنان مصطفى قمر أكد أيضًا استعداده مع فريق العمل لتنفيذ الجزء الثاني من فيلم «حريم كريم»

وقال «قمر» خلال لقائه مع برنامج «the insider بالعربي»، إنه تم الاتفاق مع المنتج عصام الكفافي والمنتجة رانيا الجيد، والمخرج علي إدريس على تنفيذ الفكرة، كما انتهت السيناريست زينب عزيز من كتابة الفيلم.

وأضاف: «بالنسبة للنجمات أنا بالفعل بتواصل معاهم، بدءًا من داليا البحيري وريهام عبدالغفور وبسمة وعلا غانم، لكن دور ياسمين انتهى لأنه هنعمل شكل تاني هو خلاص علاقته بمراته انتهت ورايح حتة تانية».

فيما أشار إلى أن دور «ماجد» ابن عمة «كريم» الذي كان يجسده الفنان الراحل طلعت زكريا، قد انتهى.

فيلم «حريم كريم» من بطولة مصطفى قمر وياسمين عبد العزيز وريهام عبد الغفور وداليا البحيري وبسمة وعلا غانم وطلعت زكريا، ومن إخراج على إدريس، وتم إنتاجه عام 2005.

فيلم حريم كريم

السلم والثعبان

ورد الفنان هاني سلامة، قبل أيام، على فكرة تقديم جزء ثاني من فيلمه «السلم والثعبان» بعد 20 سنة من عرضه في 2001.

وقال هاني سلامة في فيديو مصور عبر حسابه على «إنستجرام» ردًا على سؤال أحد جماهيره: «فكرة التكرار في حد ذاتها بالنسبة لي مش شايفها فكرة صائبة ممكن أعمل أفلام رومانسية تانية مش لازم يكون جزء تاني».

وأكد «سلامة»: «فكرة التنوع مطلوبة ودور الممثل إنه يختلف ويعمل أدوار متنوعة، وحتى الرومانسية مش مقتصرة على فيلم واحد ولا أي نوع مقتصر على فيلم واحد، حتى ممكن نعمل أدوار مختلفة في نفس النوع، وفي الآخر اللي بيحكمك السيناريو اللي معروض عليك وأنت هتقدم فيه إيه مختلف وتكون نقلة عن الحاجة اللي عملتها قبل كده مش لازم تكرر فيه نفسك».

فيلم «السلم والثعبان» بطولة هاني سلامة وأحمد حلفمي وحلا شيحة ورجاء الجداوي وهو تأليف طارق العرين وسيناريو وحوار محمد حفظي، وإخراج طارق العريان.

السلم والثعبان

فيلم ثقافي

الفيلم الأشهر في هذه الحقبة كان «فيلم ثقافي» خاصة مع تقديمه عدد كبير من النجوم الشباب، وقال الفنان أحمد رزق إن فكرة تقديم جزء ثاني ين من «فيلم ثقافي» مطروحة للنقاش بين صناع العمل.

وأضاف في ندوة جريدة «المصري اليوم» أنه تواصل بالفعل مع مخرج الفيلم محمد أمين لعرض الفكرة عليه موضحًا أنه تحمس جدًا للفكرة، وهو من المخرجين الذين يبحثون عن معنى جديد يقدمه للمشاهد في الجزء الثاني وإلا سيتراجع عن الفكرة.

فيلم ثقافي إنتاج عام 2000، وبطولة أحمد عيد وفتحي عبد الوهاب وأحمد رزق، وهو تأليف وإخراج محمد أمين.

فيلم ثقافي

أوقات فراغ

الفنان أحمد حاتم بطل الفيلم كان تحدث عن التفكير في جزء ثاني للعمل، وأوضح أن الجزء الثاني من فيلم “أوقات فراغ” لم يستقر عليه، مضيفًا: «الجزء الثاني مطروح وبقوة وهو أمنية لدى الكثير من صناع الجزء الأول، إلا أن التحضير له متوقف لاختلاف في وجهات النظر».

كما صرح الفنان الشاب عمرو عابد، أن الجزء الثاني يعد امتدادا للجزء الأول الذي انتج منذ 13 عامًا، موضحا أن العمل من المفترض أن يجمع كل نجوم الجزء الاول، وهم كريم قاسم وأحمد حاتم وعمر جمال.

وتابع في تصريحات صحفية: «فكرة وجود جزءٍ ثانٍ مطروحة منذ فترة لدينا جميعا، لكن خشينا من أن يكون نسخة جديدة ضعيفة، حتى وجدنا فكرةً قويَّة للجزء الجديد»، لكن تلك التصريحات من 2019 لم تتجدد حتى الآن.

فيلم «أوقات فراغ» عُرض عام 2006، وهو من بطولة: عمرو عابد، أحمد حاتم، كريم قاسم، راندا البحيري، من تأليف محمود محمد، عمر جمال، إخراج محمد مصطفى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك